أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المبعوث الصيني إلى سوريا يأمل بزيارة إدلب

شيه شياويان

قال المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا " شيه شياويان" اليوم الاثنين إنه لا يوجد رقم محدد لعدد المقاتلين الـ "ويغور" الذين ذهبوا للقتال في صفوف الجماعات المتشددة في سوريا مضيفا أنه يأمل بزيارة إدلب لإلقاء نظرة. 

وكان تنظيم "الدولة" قد أعلن مسؤوليته عن قتل صيني كان محتجزا رهينة في 2015، مما سلط الضوء على قلق الصين بشأن الـ"ويغور" الذين تقول إنهم يقاتلون في الشرق الأوسط وتخشى من احتمال عودتهم إلى الصين لشن هجمات. 

وقال "شيه" في إفادة صحفية في بكين إن الصين تجري محادثات مع كل الدول بما في ذلك سوريا بشأن مكافحة الإرهاب. 

وأضاف المبعوث الصيني الذي زار سوريا والسعودية وإسرائيل الشهر الماضي"بالنسبة لعدد الإرهابيين الويغور الموجودين هناك فقد رأيت كل الأرقام، البعض يقول ألف أو ألفين أو ثلاثة آلاف أو أربعة آلاف أو خمسة آلاف بل والبعض يقول أكثر من ذلك".

وقال، حسب "رويترز"، "أتعشم أن تكون لدى المرة المقبلة الفرصة للذهاب إلى إدلب لإلقاء نظرة"، مشيرا إلى تقرير أممي قال إن هناك ألفين أو ثلاثة آلاف شخص يقاتلون مع جماعات "إرهابية" في سوريا والعراق. 

وتقول جماعات حقوقية ومنفيون من "الويغور" إن كثيرين من "الويغور" فروا إلى تركيا هربا من القمع الصيني في الداخل.

وكانت لجنة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة قد قالت في وقت سابق من الشهر الجاري إنها تلقت تقارير كثيرة موثوق بها عن احتجاز نحو مليون فرد من أقلية "الويغور" في الصين فيما يشبه "معسكر احتجاز ضخما محاطا بالسرية".

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي