أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيسة "مسد".. نعم التقيت الأسد في دمشق، ومصير آبار النفط لم يكن مطروحا

إلهام أحمد

كشفت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد)، إلهام أحمد، وللمرة الأولى عن أنها التقت بشار الأسد في دمشق، خلال زيارة قام بها أعضاء من "مسد" إلى دمشق للتفاوض مع النظام حول كثير من النقاط المتعلقة بأوضاع المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

أحمد، كشفت عن لقائها ببشار في دمشق، خلال ظهورها على شاشة "بي بي سي" العربية، منوهة بأن "قسد" يمكن أن تكون جزءا من جيش النظام "في المستقبل".

وقالت "أحمد" إنهم لم يناقشوا مع النظام أي موضوعات تتعلق بإعادة آبار النفط وحقوله إلى سيطرة النظام، معقبة: آبار النفط حاليا محمية من قوات سوريا الديمقراطية، وسيتم الحفاظ عليها إلى حين التوصل لحل نهائي للأزمة السورية".

"مسد" التي الواجهة السياسية لـ"قسد"، تولت مؤخرا التفاوض مع النظام في دمشق، عبر إرسال وفد ترأسته "إلهام أحمد"، وقد بقيت كثير من بنود التفاوض ونتائجه طي الكتمان، لاسيما تلك التي تتعلق بإعادة المناطق الواسعة التي تسيطر عليها "قسد" إلى النظام، حيث صدر تصريح عن الرئيس المشترك لـ"مسد" رياض درار يفيد بذلك صراحة، لكن مسؤولين آخرين عادوا لنفيه.

وتسيطر "قسد" على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وهي مساحات تعد خزانات ثروات طبيعية كبيرة وحيوية لكل سوريا (آبار نفط وغاز، أراض زراعية شاسعة تعطي معظم غلات البلاد من القمح والقطن، سدود على مجرى أكبر الأنهار –الفرات- تولد طاقة كهربائية وتسهم بري المحاصيل الاستراتيجية).

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي