أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خميس يعترف بتبديد 5 مليارات دولار من الاحتياطي النقدي.. لتثبيت الليرة

عماد خميس

لأول مرة يكشف مسؤول في النظام، عن حجم الأموال التي تم إنفاقها خلال السنوات السابقة من أجل تثبيت سعر صرف الليرة السورية، والتي قال عماد خميس، رئيس الوزراء، إنها كلفت خزينة الدولة أكثر من خمسة مليارات دولار تم سحبها من الاحتياطي النقدي في المصرف المركزي.
 
وانتقد خميس بطريقة غير مباشرة، الإجراء الذي كان متبعاً في الحكومة السابقة من خلال ضخ الدولار في أسواق العملات لتثبيت سعر الصرف، والذي تسبب باستنزاف الرصيد النقدي حسب رأيه، لكنه أكد أنه مهما حصل ومهما وصل سعر الصرف فإنهم لن يتدخلوا مرة أخرى.

ولم يشر خميس عن مآلات المليارات الخمسة من الدولارات، التي تم تبديدها بحجة تثبيت سعر صرف الليرة، ومن هي الفئة التي استفادت من هذا الانفاق على أسواق الصرافة، إلا أن مراقبين أشاروا إلى أن الحكومة السابقة لم تكن لتتصرف من تلقاء نفسها، وتبدد 5 مليارات دولار من الاحتياطي النقدي دون أن يكون ذلك بتوجيه مباشر من بشار الأسد وأجهزة مخابراته، بحيث أن القرار مدروس من أجل أن يعود بالنفع على مافيات المال المرتبطة بهم.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي