أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنباء عن تراجع في سعر الليرة التركية

أرشيف

قالت وكالة الأنباء "رويترز"، إن سعر صرف الليرة التركية تراجع 7% مقابل الدولار، اليوم الجمعة، وسط قلق المستثمرين بشأن تحذير الولايات المتحدة من أن تركيا يجب أن تتوقع المزيد من العقوبات الاقتصادية ما لم تسلم القس الأمريكي المحتجز لديها.

وهبطت العملة التركية إلى 6.2499 ليرة للدولار قبل عطلة عيد الأضحى الطويلة التي تبدأ يوم الاثنين.

وأوردت "رويترز" هذا السعر لليرة التركية، حوالي الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش، أي حوالي 13:00 بتوقيت اسطنبول.

وفي وقت سابق، من صباح الجمعة، قالت "الأناضول"، إن سعر الليرة التركية في اسطنبول سجل حوالي 5.7550 ليرة للدولار، وذلك حوالي الساعة 9:00 بتوقيت اسطنبول.

وهددت الولايات المتحدة تركيا، أمس الخميس، بفرض عقوبات جديدة عليها، ما لم تفرج عن قس أميركي وصفه الرئيس دونالد ترامب مجدداً بـ"الرهينة".

وحذّر وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين من أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات إضافية على أنقرة إذا لم تفرج عن القس اندرو برانسون. وقال في اجتماع في البيت الأبيض لإدارة الرئيس ترامب "ننوي فعل المزيد إذا لم يفرجوا عنه بسرعة"، وذلك حسب تقرير لوكالة "فرانس برس".

والقس برانسون الذي يشكل محور العاصفة الدبلوماسية بين البلدين، وضع في الإقامة الجبرية الشهر الماضي بعد اعتقاله لأكثر من عام ونصف عام بتهمة التجسس وممارسة أنشطة "ارهابية".

وكان ترامب الذي تحدث قبل منوتشين، دافع عن القس معتبرا أنه "رجل بريء جدا"، وقال إن تركيا "لم تكن صديقة وفية".

وكتب في تغريدة على تويتر أن "تركيا استغلت الولايات المتحدة لسنوات. إنهم يحتجزون قسنا المسيحي الرائع الذي سأطلب منه الآن أن يمثل بلدنا كرهينة وطني". وأكد ترامب "لن ندفع شيئا لقاء الإفراج عن رجل بريء".

وكان وزير المال التركي براءة البيرق صهر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أكد قبيل ذلك أن بلاده "ستخرج أقوى" من أزمة الليرة التي تراجعت قيمتها بنسبة أربعين بالمئة مقابل الدولار هذه السنة.

وأضاف في مؤتمر بالدائرة المغلقة مع آلاف المستثمرين، أن بلاده على اتصال مع صندوق النقد الدولي من أجل خطة مساعدة محتملة، مشددا على أن أنقرة لن تلجأ إلى مراقبة رؤوس الأموال.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي