أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

والدة صحفي جنوب أفريقي مختطف في سوريا تناشد للإفراج عنه

"شيراز محمد" (38 عامًا) من جنوب إفريقيا، يعمل مع منظمة خيرية بشكل مستقل ويرافق أعمالها

ناشدت والدة صحفي من جنوب أفريقيا مختطف منذ ما يقارب عام ونصف في ريف إدلب الإفراج عنه، معلنة عن استعدادها للتوسط لأي حل يضمن حياة ابنها وعودته لعائلته سالماً.

وظهرت والدة الصحفي "شيراز محمد" في شريط فيديو لتقول إن ولدها "ولد صالح صادق يعمل بجد ولم يتسبب بضرر لأي شخص"، وطالبت والدة "شيراز" بإطلاق سراحه بلا شروط، مضيفة أن "عائلته تحبه وتحتاجه هنا في المنزل".

وتابعت الأم التي بدت في العقد الخامس من عمرها بنبرة استرحام: "أتمنى أن أضمه بين ذراعي قبل أن أموت.. أرجوكم أعيدوه لي والله سيجزيكم بالخير". وأردفت "نحن دوماً ندعوا ليس فقط من أجل شيراز، ولكن من أجلكم ومن أجل جميع السوريين"، مضيفة أن حياة أسرة "شيراز" ليست على ما يرام دونه، وطالبت المختطفين بتحقيق أمنيتها وإعادته إليها. 

و"شيراز محمد" (38 عامًا) من جنوب إفريقيا، يعمل مع منظمة خيرية بشكل مستقل ويرافق أعمالها الخيرية المتخصصة بالجانب الطبي في محافظة إدلب، وخطف في 10 كانون الثاني/يناير/ 2017 أثناء توجهه إلى الحدود التركية من مستشفى "الرحمة" الذي تديره المنظمة الخيرية في بلدة "دركوش" الواقعة بين مدينة إدلب والحدود التركية والتي تسيطر عليها "هيئة تحرير الشام".

وكشفت مسؤولة منظمة "Gift of the Givers" (هبة المحسنين) الجنوب إفريقية عن تلقيها إثباتات على أن المصور الصحفي المستقل "شيراز محمد" الذي خطف في إدلب، قبل عام أثناء مرافقته لفريق من المنظمة الطبي، ما زال على قيد الحياة.

ولفتت المنظمة في بيان لها إلى أنه ومنذ اختطاف محمد لم يتم طلب أي فدية مقابل الإفراج عنه وأن هوية الخاطفين ما زالت مجهولة وأنه لا توجد أي أخبار أو معلومات عن أسباب ومكان اختفائه إلى أن تم ذلك مؤخراً.

وتنشط منظمة "The Gift of the Givers" منذ عدة سنوات في قطاع الدعم الطبي والإغاثي في شمال سوريا، وهي واحدة من أكبر المنظمات الخيرية في القارة الإفريقية عموماً، حيث تتوزع جهودها في أكثر من 25 بلداً حول العالم، ويديرها مسلمون من "جنوب أفريقيا".

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي