أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضبط كميات كبيرة من الأدوية المهربة في أحد منازل دمشق

بالتعاون مع إحدى الجهات الأمنية تمكنت مديرية التجارة الداخلية بدمشق من ضبط كميات كبيرة من الأدوية المهربة من إحدى الدول المجاورة تحمل ماركات مختلفة.

حيث أكد السيد جورج بشارة رئيس دائرة حماية المستهلك لدى مديرية التجارة الداخلية بدمشق في تصريح لتشرين حول الكميات المضبوطة بأن المعلومات والإخبارية حول وجود كميات من الأدوية المهربة والتي تتضمن أصنافاً مختلفة منها الشراب والحبوب والمراهم والانبولات وتحاميل وبخاخات وقطرات عينية وأذنية ولزقات ظهر وغيرها يزيد عددها على 70 صنفاً وذلك وفقاً للوائح المرفقة مع الضبط الذي تم تنظيمه بالموجودات «أي الأدوية المهربة» المضبوطة في منزل أحد الموزعين «م.ش» في منطقة الميدان. ‏

وأضاف السيد بشارة ان عملية الضبط تمت بالتعاون مع الأجهزة الأمنية المختصة والتي ساعدت في كشف عملية التهريب حيث أفاد مندوب نقابة الصيادلة «فرع دمشق» الدكتور محمود خطاب عدم وجود أية وثائق استيراد أو فواتير لهذه المواد وذلك حسب إفادة المخالف أيضاً مؤكداً بإقراره الحصول عليها بطريقة غير نظامية ويكون بذلك قد حاز بقصد البيع مواد دوائية غير نظامية مهربة مخالفاً بذلك لأحكام القانون 2 لعام 2008 ولاسيما المادة 13. ‏

وذكر السيد بشارة بأنه تم حجز الكمية المصادرة وتسليمها لأمانة مستودع المديرية بدمشق ليصار تسليمها إلى الجهات المختصة أصولاً وتنظيم الضبط التمويني اللازم بحق المخالف لحيازته مواد ومنتجات غير نظامية بقصد البيع والتصرف بها في الأسواق المحلية، وإحالة المخالف إلى القضاء موجوداً. ‏

تشرين
(30)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي