أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التحالف يقتل مدنيين شرق دير الزور وعناصر من "سوريا الديمقراطية" يهتفون لبشار

أرشيف

قضى 3 مدنيين يوم الثلاثاء نتيجة غارة جوية لطائرات التحالف الدولي استهدفت سيارة قيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية" ببلدة "السوسة" شرق دير الزور.

وقال الناشط "تاج العلاو" إن 3 مدنيين لقوا حتفهم مساء الثلاثاء بعد استهداف طائرات التحالف الدولي أبنية "الجمعيات السكنية" في بلدة "السوسة" إحدى 3 أهم بلدات مازال يسيطر علها تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف دير الزور، مشيرا إلى سقوط قيادي في التنظيم يدعى "أبو خديجة الجزائري" وهو "مسؤول المضافات" في الغارة نفسها.

وكان مدني لقى حتفه وأصيب 3 آخرون نتيجة سقوط قذائف هاون ومدفعية في محيط سوق الغنم في بلدة "السوسة" مصدرها قوات النظام على الضفة اليمنى لنهر الفرات.

كما قضى مدنيان من قرية "بسيتين" إلى جانب عنصر مسلح بهجوم لمجهولين استهدف حاجز لميليشيا "آساييش" في قرية ''غريبة" شمال دير الزور، وفق "العلاو".

في سياق منفصل، اعتقلت لجنة أمنية من القوات الأمريكية والفرنسية عددا من عناصر ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بينهم قياديون بتهمة تهريب عناصر من تنظيم "الدولة" وإجراء عمليات تبادل أسرى سرية مقابل مبالغ مالية، حسب نشطاء.

وأغلق أهالي بلدة "غرانيج" الطريق العام بالإطارات المشتعلة لمدة ساعة احتجاجا على هتافات لمجموعتين من عناصر "سوريا الديمقراطية" بحياة "بشار الأسد" وسط إطلاق نار، الأمر الذي استفز السكان وانتهى الأمر بتعهد المجلس المدني في دير الزور وقياي كردي يدعى "إفرا" مسؤول "ساحة دير الزور" بمعاقبة العناصر.

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (65)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي