أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"شباب السنة" و"مغاوير الصحراء" جنبا إلى جنب مع النظام بريف السويداء الشرقي

رتل لشباب السنة داعما للنظام - ناشطون

انضمت فصائل "المصالحة" إلى قوات النظام في بادية السويداء الشرقية لقتال تنظيم "الدولة".

وذكرت شبكة "السويداء 24" أن اكثر من 100 مقاتل من قوات "شباب السنة"على رأسهم قائد ميداني يدعى “سامر الحمد” وصلوا أمس إلى ريف السويداء الشرقي برفقة تعزيزات جيش النظام والفصائل الرديفة.

وفصيل "قوات شباب السنة" أحد أكبر تشكيلات الجيش الحر-سابقا- ويقوده "أحمد العودة" وأول تشكيل وقع اتفاقيات مصالحة مع النظام برعاية روسية في حوران.

وحسب الشبكة وصل كذلك حوالي 100 مقاتل آخرين من عناصر الجيش الحر في منطقة "القلمون الشرقي" غالبيتهم من لواء "مغاوير الصحراء".

وتأتي هذه التطورات في وقت نفذت فيه مقاتلات حربية تابعة للنظام غارات جوية متفرقة على مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في منطقتي "الدياثة" و"الكراع" شرق السويداء تمهيداً لعملية عسكرية مرتقبة في البادية.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي