أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. النظام يقتل مدنيا في الجزيرة والتنظيم يهاجم مواقعه في الشامية

عناصر النظام في دير الزور - جيتي

قضى مدني وأصيب آخرون نتيجة قصف لقوات النظام على محيط بلدة "السوسة" بريف دير الزور الشرقي، فيما شن مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوماً جديدا على مواقع النظام في منطقة "الشامية" أمس الأحد.

وقال الناشط "تاج العلاو" إن شابا لقى حتفه وأصيب 3 آخرين نتيجة سقوط قذائف هاون ومدفعية على محلات تجارية قرب سوق الغنم في بلدة "السوسة" مصدرها قوات النظام على الضفة اليمنى لنهر الفرات.

وأضاف "العلاو" لـ"زمان الوصل" أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" شنوا هجوماً جديداً على مواقع قوات النظام في محيط بلدة "السيال" بمنطقة "الشامية" وسط استمرار لأصوات الانفجارات وإطلاق القنابل المضيئة، مشيرا إلى أن الأنباء الواردة من المنطقة تفيد بسيطرة عناصر التنظيم على بعض المواقع وسقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

من طرفها، قالت مصادر موالية إن قوات النظام والميليشيات الموالية لها صدت محاولة تسلل لعناصر التنظيم إلى منطقة "السيال" في بريف مدينة "البو كمال" وقتلت عددا منهم.

في سياق قريب، دارت اشتباكات بين ميليشيا "لواء القدس" وميليشيات "اللجان الشعبية" بمدينة "الميادين"، ما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى بينهم مدنيون.

وكانت قوات النظام والميلشيات التابعة لها سيطرت منتصف تشرين الأول/أكتوبر 2017 على مدينة "الميادين" التي كانت أهم معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" بدعم فعال من القوات الروسية.

ومازال تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر على مساحات واسعة من البادية المرتبطة ببادية حمص، وهي مصدر الهجمات ضد قوات النظام جنوب مدينة "الميادين" وغرب مدينة "البو كمال" بريف دير الزور.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي