أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يصدر شهادات إيداع بالقطع الأجنبي.. لاستجرار أموال السوريين


وافق مجلس وزراء النظام على إصدار شهادات إيداع بالقطع الأجنبي نقداً، وذلك ضمن مساعيه لاستجرار أصحاب الأموال لمساعدته على دعم ميزانيته التي تعاني من الشح في الإيرادات وكثافة في الإنفاق.

وأوضح وزير مالية النظام مأمون حمدان، أن الفائدة على هذه الشهادات سوف تكون 4.25 بالمئة، خلافاً لما أعلنه سابقاً بأنها ستكون فوق 5 بالمئة، لافتاً إلى أنه يمكن لأي شخص داخل سوريا أو خارجها إيداع هذه الأموال من خلال شراء شهادات الإيداع التي يصدرها مصرف سورية المركزي.

ولم يكشف حمدان مدة هذه الشهادات، لكن في تصريحات سابقة لحاكم المصرف المركزي، كان قد أعلن أنها ستكون لمدة ستة أشهر، يجري بعدها العمل على إصدار شهادات إيداع بالعملة المحلية.

وبحسب قوانين شهادات الإيداع فإنه يستطيع حاملها أن يبيعها في الأسواق العالمية، لأنها تُعتبر ديناً من الدرجة الأولى، ولا يمكن للجهة المصدرة أن تتلاعب بها مع العملاء.

غير أن النظام لم يوضح هذه النقطة في قرار إصداره لشهادات الإيداع، ولم يشر ما إذا كان حاملها يستطيع بيعها في الأسواق الخارجية، فتغدو ديناً سيادياً فيما بعد، والنقطة الأهم أنه لم يشر فيما إذا كان يحق لغير السوري أن يشتري هذه الشهادات..

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي