أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأردن بانتظار "طلب خطي" من النظام لاستئناف حركة النقل مع سوريا

أكد أمين عام وزارة النقل الأردنية "أنمار الخصاونة"، جاهزية عمان لاستئناف حركة النقل مع سوريا بكل أشكالها فور "الطلب خطيا من الطرف السوري بعد فتح المعابر".

وبحسب وسائل إعلام أردنية قال "الخصاونة": "سيعقد الأسبوع المقبل لقاء يضم كافة الأطراف المحلية المعنية بالنقل إلى سوريا، وسيتبعه ترتيب اجتماع آخر مع الجهات النظيرة من الطرف السوري، لبحث الأمور المتعلقة باستئناف حركة النقل بكافة أشكالها، وذلك بعد الانتهاء من الترتيبات اللازمة محليا، مؤكدا في الوقت ذاته جاهزية الأردن لذلك فور الطلب خطيا من الطرف السوري بعد فتح المعابر.

وأضاف أن التركيز خلال اللقاءات سيتم على بحث عدة أمور أهمها المسائل الأمنية المتعلقة بسلامة وأمن الناقلين.

وقال "الخصاونة" إن عودة الحركة من وإلى سوريا ستشغل العديد من القطاعات أهمها قطاع النقل الذي كان كذلك ينطلق إلى تركيا وأوروبا، من خلال سوريا.

وكان وزير النقل في حكومة النظام "علي حمود" قال في تصريحات صحفية سابقا إن الطريق إلى المعبر الحدودي مع الأردن، المغلق بسبب الحرب منذ العام 2011، جاهز للاستخدام وإن دمشق تدرس إمكانية فتحه، غير أن حكومة النظام لم تتلق بعد طلبا من الأردن بفتح المعبر.

وأضاف 'الطريق أصبح جاهزا للتشغيل، بهذا الاتجاه ندرس إعادة فتح المعبر وتشغيله، وقد تم الانتهاء من كل القضايا التي كانت تمنع الوصول إلى هذا المعبر وأخذنا المبادرة لتجهيز الطريق وإعادة صيانته لإمكانية تجهيزه من أجل تشغيل المعبر.

وبحسب صحيفة "الغد" الأردنية بدأت شركات التخليص الأردنية بإجراء عمليات صيانة لمكاتبها على الجانب الأردني من معبر "نصيب" الحدودي، استعدادا لعودة العمل بمجرد صدور قرار رسمي بإعادة فتح المعبر.

زمان الوصل - رصد
(38)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي