أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يزاحم تركيا على إعادة إعمار حلب


في الوقت الذي بدأت تتسرب فيه أنباء عن نية تركيا المشاركة في إعادة إعمار مدينة حلب مقابل بعض الامتيازات السياسية، سارع نظام الأسد إلى الإعلان عن وجود خطة لديه لإعادة إعمار المدينة المهدمة بنسبة تفوق الـ 50 بالمئة.

واختار نائب محافظ المدينة، حميد كينو، وكالة الأنباء الروسية "نوفستي"، لكي يعلن عن خطة نظامه لإعادة إعمار المدينة، وهي ذاتها الوكالة التي سربت أخبار عن طرح تركيا مشروعاً لإعادة إعمار حلب بالتفاهم مع الروس.
 
وقال كينو إن إعادة إعمار حلب سوف يتم على ثلاث مراحل، أولاً، إعداد البنية التحتية، من ماء وكهرباء. أما المرحلة الثانية فهي تقديم المساعدة اللازمة، وتحديد احتياجات كل أسرة، والثالثة هي إعادة السكان إلى منازلهم، والتأكيد لهم على أن هذه المناطق باتت آمنة.

ويبدو من خطة النظام لإعادة إعمار مدينة حلب، أنها لا تتضمن أي رؤية وليس بها أية مراحل، لأن إعادة الماء والكهرباء وتقديم المساعدات اللازمة وإعادة السكان إلى منازلهم، إنما هو كلام عام، لم يعمل النظام على تطبيق أي شيء منه منذ نحو سنتين، عندما استولى على كامل المدينة في نهاية العام 2016.

بالإضافة إلى أن كينو أعلن في ذات التصريحات عن عودة أكثر من مليون شخص من سكان حلب خلال الفترة الماضية، من تركيا ومن لبنان والأردن والمحافظات الأخرى، وهو كلام غير صحيح، لأن النظام لا يزال حتى الآن يرفض تأهيل المناطق المدمرة بالخدمات الأساسية، عدا عن الفوضى وانتشار عصابات النهب والبلطجة، التي تتولى إدارتها أجهزة المخابرات في المدينة.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي