أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حتى لو كان ميسي.. في "سوريا الأسد" الكلّ معرض للبتر والقصف

حتى لو كان ميسي.. في "سوريا الأسد" الكلّ معرض للبتر والقصف
   شاهد الفيديو أدناه - زمان الوصل
زمان الوصل tv
عمر ولجين ووالدتهما ضحايا لإرهاب طيران الأسد، بعد تعرض منزل العائلة في قرية الرصافة بإدلب لقصف بالبراميل المتفجرة عام 2013، ما تسبب ببتر ساق الطفل وطرفي أمه وتشوه وجه أخته واستشهاد جده وجدته وشقيقه. 

تعاني العائلة المفجوعة من صعوبات جمة تتمثل بسوء الأطراف الصناعية الغير ذكية المتواجدة في المناطق المحررة، وعدم قدرة الطفل ووالدته من التأقلم معها وحاجتهم للسفر لتركيا لتركيب أطراف ذكية، فضلاً عن الحالة النفسية المزرية للطفلة لجين وعدم قدرتها على استكمال تعليمها وتكوين صداقات مع الأطفال، وحاجتها الماسة لعمليات تجميل.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إلى الأردنيين العائدين من سوريا: هل ستقولون لأطفالكم إن البطاطا التي أكلوها قد يكون تحتها قبر جماعي لأقرانهم      خاشقجي في آخر لقاء له: العالم تعود على الألم السوري وبشار يدين بحياته لإيران      السعودية: خاشقجي قتل بــ"شجار" وإعفاء القحطاني والعسيري وعدة ضباط إستخبارات      دير الزور.. التحالف يقتل ويجرح عشرات السوريين والعراقيين      ترامب: بومبيو لم يطّلع على نص أو تسجيل بشأن اختفاء خاشقجي      ويمبلدون تعتمد شوطا فاصلا للمجموعة الأخيرة لمباريات نسخة 2019      النيابة التركية تستجوب موظفي القنصلية السعودية بشأن اختفاء خاشقجي      ثلاثة أحناش تتسلل إلى أحد مخيمات "عرسال"