أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حتى لو كان ميسي.. في "سوريا الأسد" الكلّ معرض للبتر والقصف

حتى لو كان ميسي.. في "سوريا الأسد" الكلّ معرض للبتر والقصف
   شاهد الفيديو أدناه - زمان الوصل
زمان الوصل tv
عمر ولجين ووالدتهما ضحايا لإرهاب طيران الأسد، بعد تعرض منزل العائلة في قرية الرصافة بإدلب لقصف بالبراميل المتفجرة عام 2013، ما تسبب ببتر ساق الطفل وطرفي أمه وتشوه وجه أخته واستشهاد جده وجدته وشقيقه. 

تعاني العائلة المفجوعة من صعوبات جمة تتمثل بسوء الأطراف الصناعية الغير ذكية المتواجدة في المناطق المحررة، وعدم قدرة الطفل ووالدته من التأقلم معها وحاجتهم للسفر لتركيا لتركيب أطراف ذكية، فضلاً عن الحالة النفسية المزرية للطفلة لجين وعدم قدرتها على استكمال تعليمها وتكوين صداقات مع الأطفال، وحاجتها الماسة لعمليات تجميل.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالصور والمعلومات.. "زمان الوصل" تكذب ادعاءات النظام حول عدم استئناف الرحلات بين الرياض ودمشق      إغلاق الخميس: الدولار يعكس اتجاهه مقابل الليرة      أسعار كل شيء.. في مدينة حمص      إيمري يجدد ثقته في تشك قبل مواجهة تشيلسي      الكونغو تصدر مذكرة اعتقال دولية بحق زعيم المعارضة كاتومبي      كيف لجأت البحرة الدمشقية إلى الأردن .. ومن أوصلها      لجنة ميانمار للتحقيق في احداث الروهينيغا تعد بالحياد      مقتل طبيب الملكة إليزابيث بحادث سير في لندن