أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جماعة تبث شريطي فيديو لياباني وإيطالي مختطفين في سوريا

من الفيديو

أفاد موقع "سايت" الأمريكي المتخصص في تعقب شبكات "الإرهابيين" بأن جماعة في سوريا بثت شريطَي فيديو لرجُلَين ياباني وإيطالي محتجزين في سوريا.

وبحسب "فرانس برس" يظهر الرجلان، الياباني "جامبي ياسودا" وهو صحافي مستقلّ، والإيطالي "أليساندرو ساندريني"، في شريطَي فيديو منفصلين لكن متشابهين في طريقة التصوير. وكان المحتجزان راكعين ويرتديان لباساً برتقالياً، ويقف وراء كلّ منهما رجلان مسلّحان.
ولم يُحدد موقع "سايت" الأميركي اسم الجماعة الإرهابية التي نشرت الشريطين.

وفُقد أثر الرهينة الياباني في سوريا منتصف العام 2015. وفي آذار مارس/ 2016، أعلنت الحكومة اليابانية أنها تدقق في شريط فيديو منشور على الإنترنت، بينما ذكرت وسائل إعلام يابانية أن هذا الصحافي محتجز لدى "هيئة تحرير الشام".

ووفقا للموقع الأمريكي يؤكد "ياسودا" في الشريط الذي بُثّ أمس الثلاثاء، أنه كوريّ لكنه يتحدث باللغة اليابانية. كما يقول إن الشريط مسجل في الخامس والعشرين من تموز يوليو.

أما الرهينة الإيطالي، فيُرجح أنه خُطف في تركيا في تشرين الأول أكتوبر/ 2016 قبل نقله إلى سوريا، ويُعتقد أنه يتحدر من منطقة "بريشيا" وأنه يبلغ 32 عاما وفق وسائل إعلام إيطالية. ويقول في الفيديو إن تاريخ التسجيل هو 19 تموز يوليو.

زمان الوصل - رصد
(31)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي