أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. حوادث وجرائم تموز تقتل 10 أشخاص بينهم 5 أطفال وامرأتان

قضى أكثر من 10 أشخاص بينهم 5 أطفال وامرأتان خلال شهر تموز/يوليو المنصرم في حوادث وجرائم متفرقة بمحافظة الحسكة.

آخر هذه الحوادث أودى بحياة الطفل عبد الكريم ياسين الخضر حين انقلب صهريج مياه تابعة لبلدية حزب "الاتحاد الديمقراطي" نتيجة حدوث انهدام مفاجئ يوم الثلاثاء الماضي بحي "الحوارنة" في مدينة "رأس العين" شمال الحسكة.

وذكرت البلدية في بيان يوم الخميس إن الطفل هو ابن سائق الصهريج نتيجة لحدوث هبوط أرضي مفاجئ بعمق 1 م وقطر 2 م يوم أمس الأول أدى إلى انقلاب صهريج المياه التابع لبلدية الشعب على طفل ما ادى إلى مقتله، مشيرة إلى أن الطفل هو ابن سائق الصهريج الذي كان يوزيع مياه الشرب على الأحياء التي تعاني من نقص الماء.

في السياق، أقدم "عواد الردة" يوم الأحد الماضي على قتل قريبه "خضر الكوكب" خلال شجار حول بركة مياه سقاية للمحصول الصيفي بعد جفاف نهر الخابور في قرية "تل الجما" جنوب "رأس العين"، فيما قتل شاب في اليوم عينه نتيجة حادث سير بقرية "الدويرة".

أيضاً، قضى "حسن الحميدان" المدير السابق لفرن "المساكن" بتاريخ 22 تموز يوليو بعد إصابته بجروح وكسور إثر حادثة دهس نفذتها سيارة عسكرية لميليشيا "آساييش" الكردية في وقت سابق بحي "النشوة" غربي مدينة الحسكة، فيما توفي قبله بيوم واحد رجل يدعى "حمود خليف" متأثرا بإصابة خلفها طلق ناري طائش خلال احتفال قرب محطة محروقات "السلام" في حي "خشمان" شرقي المدينة.

وفي حادثة مؤلمة، دهس رجل من عائلة صبري بناحية "تل براك" 3 من أطفاله بجرار زراعية عن طريق الخطأ يوم 23 تموز/يوليو 2018 ما أسفر عن مقتل أحد الأطفال وإصابة الآخرين.

في الريف الجنوبي، قتلت امرأتان على يد أقرابهن بجريمة "شرف" في قرية "البريج" قرب بلدة "العريشة" بعد ضلوع إحداهن بنصب فخ للأخرى عبر تخديرها بالاتفاق مع رجل أقدم على اغتصاب الضحية، واستطاع النجاة بعد اصابته برصاصتين بالكتف والرقبة.

كما لقى الشاب أحمد الغنام 17 عاما مصرعه نتيجة حادث دراجة نارية بقرية "أم رقيبة" يوم 17 تموز، فيما قتل حسان علي الصلال نتيجة ثأر عشائري أمام مكاتب السيارات بقرية "الحدادية" في السابع من الشهر نفسه.

بمنطقة "تل حميس" جنوب القامشلي، انتحر طفل يدعى "علي عطالله الحمو" حين شنق نفسه في "ياخور" (حضيرة حيوانات) بقرية "أبوجرن" يوم الـ 19 من شهر تموز يوليو.

وفي مطلع تموز /يوليو قتلت سيارة تاجر "هقط" (اللبن المجفف) طفلة تبلغ من العمر سنتين ونصف السنة تدعى "جنان" حين دهستها بقرية "الجويسمية" بمنطقة "الهول" خلال محاولة التاجر الرجوع للخلف دون معرفته بوجود الطفلة الصغيرة خلف العجلة تماما.

زمان الوصل
(96)    هل أعجبتك المقالة (92)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي