أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم محمد.. النازحة التي حولت خيمتها إلى مدرسة

أم محمد.. النازحة التي حولت خيمتها إلى مدرسة
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
أم محمد نازحة من ريف حماه الغربي إلى مخيمات الحدود التركية، عملت كمدرسة لثلاثين عاما، قبل بدء الثورة واستشهاد ولدها، وتوقف راتبها الشهري بشكل تعسفي، في خيمتها المتواضعة بدأت بخياطة الألبسة، ثم بدأت بتعليم نساء المخيم على الخياطة والقراءة والكتابة، من خلال دورات محو أمية، حولت خيمتها إلى منزل ومشغل ومدرسة.




أحمد
2018-08-02
الله يبارك بام محمد وأمثالها من السوريات شقائق الرجال
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالصور والمعلومات.. "زمان الوصل" تكذب ادعاءات النظام حول عدم استئناف الرحلات بين الرياض ودمشق      إغلاق الخميس: الدولار يعكس اتجاهه مقابل الليرة      أسعار كل شيء.. في مدينة حمص      إيمري يجدد ثقته في تشك قبل مواجهة تشيلسي      الكونغو تصدر مذكرة اعتقال دولية بحق زعيم المعارضة كاتومبي      كيف لجأت البحرة الدمشقية إلى الأردن .. ومن أوصلها      لجنة ميانمار للتحقيق في احداث الروهينيغا تعد بالحياد      مقتل طبيب الملكة إليزابيث بحادث سير في لندن