أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم محمد.. النازحة التي حولت خيمتها إلى مدرسة

أم محمد.. النازحة التي حولت خيمتها إلى مدرسة
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
أم محمد نازحة من ريف حماه الغربي إلى مخيمات الحدود التركية، عملت كمدرسة لثلاثين عاما، قبل بدء الثورة واستشهاد ولدها، وتوقف راتبها الشهري بشكل تعسفي، في خيمتها المتواضعة بدأت بخياطة الألبسة، ثم بدأت بتعليم نساء المخيم على الخياطة والقراءة والكتابة، من خلال دورات محو أمية، حولت خيمتها إلى منزل ومشغل ومدرسة.




أحمد
2018-08-02
الله يبارك بام محمد وأمثالها من السوريات شقائق الرجال
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
خاشقجي في آخر لقاء له: العالم تعود على الألم السوري وبشار يدين بحياته لإيران      السعودية: خاشقجي قتل بــ"شجار" وإعفاء القحطاني والعسيري وعدة ضباط إستخبارات      دير الزور.. التحالف يقتل ويجرح عشرات السوريين والعراقيين      ترامب: بومبيو لم يطّلع على نص أو تسجيل بشأن اختفاء خاشقجي      ويمبلدون تعتمد شوطا فاصلا للمجموعة الأخيرة لمباريات نسخة 2019      النيابة التركية تستجوب موظفي القنصلية السعودية بشأن اختفاء خاشقجي      ثلاثة أحناش تتسلل إلى أحد مخيمات "عرسال"      "قنصلية الموت".. تحقيق تلفزيوني يكشف تفاصيل عن قضية جمال خاشقجي