أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم محمد.. النازحة التي حولت خيمتها إلى مدرسة

أم محمد.. النازحة التي حولت خيمتها إلى مدرسة
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
أم محمد نازحة من ريف حماه الغربي إلى مخيمات الحدود التركية، عملت كمدرسة لثلاثين عاما، قبل بدء الثورة واستشهاد ولدها، وتوقف راتبها الشهري بشكل تعسفي، في خيمتها المتواضعة بدأت بخياطة الألبسة، ثم بدأت بتعليم نساء المخيم على الخياطة والقراءة والكتابة، من خلال دورات محو أمية، حولت خيمتها إلى منزل ومشغل ومدرسة.




أحمد
2018-08-02
الله يبارك بام محمد وأمثالها من السوريات شقائق الرجال
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مجلس الشيوخ الأمريكي يحمل ابن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي      عند تقاطع الفن والسياسة... ماهر شرف الدين*      "الاتحاد الديمقراطي" يحشد أنصاره وموظفيه بمسيرات مناهضة لتركيا      مجددا.. الأردنيون يطالبون برحيل الحكومة وحل البرلمان      النواب الأمريكي يسأل و"غوغل" يجيب.. ما الرابط بين صور ترامب وكلمة "أحمق"؟      الأرجنتيني سامباولي يتولى تدريب سانتوس البرازيلي      إثيوبيا: الانتهاء من بناء سد النهضة في 2022      بعد نيته إطلاق القمر الاصطناعي السوري.. النظام يعد بحل أزمة الغاز قريباً