أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زوج شهيد... أم أحمد التي ورثت خمسة أيتام من ذوي الاحتياجات


المصائب لا تأتي فرادى، هذا هو حال السيدة أم أحمد بعد استشهاد زوجها على الطريق الواصل بين قريتي الواسطة وجزرايا بريف حلب، مورثا إياها خمسة أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتهجّيراً متواصلاً بفعل آلة الأسد الحربية، فضلاً عن إصابتها بمرض "الديسك". 

حصة السيدة من قهر النساء لم تقف عند هذا الحد، فبعد نزوحها رفقة أولادها من بلدتها جزرايا بريف حلب، لم تجد سوى بيت هش فارغ في تل طوقان بريف إدلب لتذود فيه.

تعيش أم أحمد على مساعدات المحسنين وتحتاج لمصاريف كبيرة لتأمين حاجيات العائلة اليومية، وهي تصل ليلها بنهارها للتمكن من خدمة أطفالها المرضى الذين يحتاجون لرعاية طبية خاصة، وهو ما يمنعها من القيام بأي عمل آخر.
الفئة

زمان الوصل TV (خاص - ريف إدلب) تصوير ومتابعة: قصي نور
(54)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي