أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزير تجارة النظام يحدد العام 2020 للقضاء على أسواق الهال وتجارها


شن وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام، عبد الله الغربي، هجوماً لاذعاً على تجار سوق الهال، حيث وصفهم بالمافيات الحقيقية وحملهم المسؤولية عن التلاعب بالأسعار، وبأنهم يربحون أضعاف ما يكسبه الفلاح.

تصريحات الغربي جاءت على هامش زيارته إلى محافظة اللاذقية، والتي أعلن منها، أنه بحلول العام 2020، سوف يتم القضاء على أسواق الهال، من خلال ضمها إدارياً إلى التجارة الداخلية، موضحاً أنها تابعة حالياً إلى مجالس المدن والمحافظات، الأمر الذي وصفه الغربي بـ "أكبر خطأ".

وكشف الغربي عن سبب زيارته إلى اللاذقية، لافتاً إلى أن الوزارة سوف تسيّر أسظولاً من السيارات لنقل المنتجات الزراعية من اللاذقية إلى دمشق، بعيداً عن أسواق الهال.

وهو عمل يكشف عن نية حكومة النظام ضرب المزارعين في المناطق القريبة من دمشق وبالذات في الغوطة ودرعا، عبر ضرب أسواق الهال بداية والسيطرة عليها، ومن ثم سوف تقوم الوزارة بتزويد هذه الأسواق بالمنتجات الزراعية من الأماكن التي تختارها، والتي على ما يبدو أنها قررت تصريف محاصيل المنطقة الساحلية.

ذلك أن الغربي أفاد بأن الوزارة معنية بمساعدة فلاحي الساحل، وأن الحكومة تفعل ما بوسعها لتصريف منتجاتهم، كاشفاً في هذا الخصوص بعقد تم توقيعه مع روسيا لتصدير حمضيات من الساحل بقيمة 40 مليون دولار، دون أن يشير إلى أن هذا العقد سوف يكون مقابل استيراد القمح الروسي، بحسب ما أفادت وسائل إعلام روسية في وقت سابق.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي