أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حبس شرطي سابق آخر في قضية اغتيال السفير الروسي بأنقرة

سبق أن أصدر القضاء التركي قرارا بسجن 8 أشخاص في إطار التحقيقات ذاتها

قرر القضاء التركي، الخميس، حبس شرطي سابق آخر، في إطار التحقيقات المتعلقة باغتيال السفير الروسي لدى العاصمة أنقرة أندريه كارلوف، في ديسمبر / كانون الأول 2016.

وأفاد مراسل الأناضول بأن مديرية أمن أنقرة نقلت اليوم الشرطي السابق الموقوف "أفق. غ" إلى القصر العدلي.

وأشار المراسل إلى صدور قرار عن المحكمة بحبس "أفق. غ" على ذمة القضية، بتهمة "الانتماء إلى تنظيم إرهابي"، بعد النظر في إفادته أمام النيابة العامة المعنية بالتحقيقات.

وادعى الشرطي السابق أنه لا ينتمي إلى منظمة "غولن" الإرهابية، وأنه قطع صلته بالمنظمة بعد حملة توقيفات 17 ـ 25 ديسمبر / كانون الأول 2013، التي جرت بدعوى "مكافحة الفساد"، وتبين أنها مؤامرة من عناصر المنظمة المتغلغلين في أجهزة الدولة ضد الحكومة.

وفي 19 ديسمبر / كانون الأول 2016، أطلق "مولود ألطن طاش" النار على "كارلوف" من الخلف، أثناء إلقاء الأخير كلمة في معرض للصور بأنقرة، قبل أن يُقتل المنفذ هو الآخر برصاص قوات الأمن.

وسبق أن أصدر القضاء التركي قرارا بسجن 8 أشخاص في إطار التحقيقات ذاتها، معظمهم من أفراد الشرطة، وبينهم أيضا منظم معرض الصور في أنقرة.

الاناضول
(23)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي