أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرقة.. الإدارة الكردية تعتزم ترحيل 320 عائلة من مخيّم "الطويحينة" إلى "المحمودلي"

يعيش في مخيم "الطويحينة" 10 آلاف نازح - زمان الوصل

تستعد إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية لنقل 320 عائلة نازحة من مخيم عشوائي قرب بحيرة الفرات إلى مخيم جديد أقرب إلى مدينة الرقة.

وذكرت وسائل إعلام تابعلة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" إنه المقرر أن ينقل إلى مخيم "المحمودلي" أكثر من 320 عائلة كدفعة أولى من أصل 2000عائلة تقطن مخيم "الطويحينة" العشوائي معظمهم من أرياف حمص وحماه وحلب.

وعزت الإدارة الكردية هذا الإجراء إلى وقوع مخيّم "الطويحينة" العشوائي غرب مدينة "الطبقة" بـ20 كم على الضفّة اليسرى لبحيرة سدّ الفرات ما يصعب عمليات وصول المنظمات إليه، وعدم وجود نقطة طبيّة ثابتة في المخيّم، وكذلك افتقار المخيّم لكثير من الخدمات كخزانات للمياه ودورات للمياه، بالإضافة للأرضية المناسبة ومجاري الصرف.

يعيش 10 آلاف نازح معظمهم من ريفي حمص وحماة أوضاعا إنسانية صعبة في مخيم قرية "الطويحينة" بمنطقة "الجرنية" بريف الرقة الغربي، وسط نقص شديد في الخدمات والمواد الغذائية والرعاية الصحية.

يعتبر مخيم "الطويحنة" المؤلف من 2000 خيمة نصفها تقريباً من الخيش بنيت بشكل عشوائي قرب بحيرة الفرات غرب الرقة، وهو واحد من أسوأ مخيمات النازحين إن لم يكن الأسوأ على الإطلاق في مناطق سيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" شمال شرق سوريا.

وكانت منظمة التدخل المبكر (E.R.T) شرعت بإنشاء المخيم الجديد قرب قرية "المحمودلي" (13 كم) على طريق العام الرقة –الجرنية بمساحة 8 هكتارات.


زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي