أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

معهد لتخريج القابلات في إدلب

محلي | 2018-07-23 03:03:42
معهد لتخريج القابلات في إدلب
   فكرة المعهد تعود لعام 2014
فارس الرفاعي - زمان الوصل
تفتقر الكثير من المناطق المحررة إلى وجود قابلات مدربات، فيما تسود الممارسات العشوائية هذه المهنة الإنسانية وتنتشر نسوة غير خبيرات تعدين على هذا المجال وجعلن منه باب رزق، الأمر الذي أدى في كثير من الأحيان إلى الوقوع في أخطاء كثيرة ومميتة بعض الأحيان.

من هنا جاءت الحاجة لإيجاد معهد تقني طبي في بلدة "ترمانين" بريف إدلب الشمالي ويضم المعهد الذي تشرف عليه الجمعية الطبية السورية الأمريكية (سامز) قسم تمريض وقسم قبالة، وقسماً لطلاب التمريض الذين هُجروا من حلب بعد سيطرة النظام عليها.
 
وروى مدير مكتب "سامز" في حلب الدكتور "أسامة أبو العز" لـ"زمان الوصل" أن فكرة إنشاء "المعهد التقني الطبي" تعود إلى العام 2014 وكان المعهد حينها في مدينة حلب واُنشى آنذاك –كما يقول- بهدف تدريب كوادر الإسعاف والممرضين العاملين في المشافي الميدانية وتأهيلهم ليكونوا مساعدي ممرضين، وكانت مدة التدريس في الدور الأولى 6 أشهر ثم تطورت الفكرة لتتحول إلى معهد تمريض نظامي تمتد الدراسة فيه لمدة سنتين بالتنسيق مع جامعة حلب الحرة.

وأضاف "بعد سقوط حلب عام 2016 نقل المعهد إلى ترمانين في ريف إدلب الشمالي" مؤكدا أن فكرة تخصيص المعهد للقبالة جاءت من الحاجة الماسة للقابلات والعناصر الخبيرة في موضوع التوليد وخاصة الطبيعي منه وأمراض النساء وانتشار الكثير من المدعيات اللواتي يمارسن أخطاء طبية.

وأفاد بقبول 21 ممرضة في مجال القبالة سيتم تدريسهن لمدة سنة ونصف تدريباً عملياً ونظرياً بهدف تزويد المشافي والمستوصفات والنقاط الطبية بقابلات خبيرات يتمكن من تقديم الخدمة بشكل صحيح ويتجنبن على الأقل إيذاء المراجعات ويلتزمن بمبادئ العمل وتحويل حالات الولادة إلى المشافي المختصة. 
يتألف المعهد من قسم للتمريض وآخر للقبالة ويضم حوالي 80 طالب تدريب مقسمين على السنة الأولى والثانية و21 طالبة، ومن المتوقع زيادة العدد وإضافة 18 قابلة كما سيتم افتتاح شعبة جديدة تضم طالبات حصلن على الشهادة الثانوية ويتم تدريبهن لمدة 3 سنوات ونصف ليتخرجن كقابلات.

ويوفر برنامج المعهد –حسب محدثنا- خبرة علمية متكاملة تجمع بين الدراسة والممارسة الميدانية للارتقاء بالرعاية الصحية للأم والطفل أثناء وبعد الولادة وخلال فترة النفاس مع تقديم رعاية خاصة للأطفال حديثي الولادة.

وأوضح أبو العز أن مدرسي المعهد يجهدون إلى تطبيق النظام التعليمي التفاعلي، عبر إشراك الطلاب في إلقاء المحاضرات والدروس، لافتا إلى أن برنامج المعهد يتضمن مواد نظرية وعلمية، من تشريح وغيره، والتدريب في مخبر المهارات الذي تم تزويده بمجسمات بلاستيكية تحاكي الواقع، كما تتضمن برامج المعهد كذلك زيارات للعيادات النسائية وأقسام التوليد في المشافي والعمليات النسائية وهناك "Log Book" خاص بكل طابق يتضمن التدريب على الـ 24 مهارة معتمدة بشكل لازم وضروري.

ويشرف على المتدربات طبيبات اختصاصيات وقابلات ماهرات، كما تحضر الطالبات العديد من عمليات الولادة الطبيعية والقيصرية أثناء التدريب ليتمكن من الحصول على الشهادة المعتمدة.

ولفت مدير المعهد، وهو أخصائي جراحة عامة، إلى أن المعهد سيمنح خريجاته شهادة قابلة معتمدة من وزارة التعليم العالي الحرة وصندوق الأمم المتحدة للسكان تخولهن إجراء المعاينات ومتابعة الحمل وإجراء عمليات التوليد الطبيعي والمساعدة في إجراء العمليات القيصرية وتقديم الاستشارة والإحالة إلى المراكز الطبية المختصة. 
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في اليوم العالمي للطفل.. تقرير يوثق قتل عشرات آلاف الأطفال في سوريا      ضحايا وحرائق.. ميليشيات إيرانية تقصف مخيما للنازحين على الحدود السورية التركية      " فيسبوك" تُطلق تطبيقا جديداً لصناعة "الميمات"      مجزرة روسية جديدة في "معرة النعمان"      الحراك متمسك بمطالبه.. لبنان: الإفراج عن متظاهرين احتجزوا إثر احتكاك مع الأمن      اغتيال عميل لإيران وحزب الله في درعا      خلال 16 يوما.. توثيق مقتل 56 مدنيا بينهم 19 طفلا شمال سوريا      فصائل المقاومة تستعيد السيطرة على بلدة شرق إدلب