أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات "إسرائيلية" تستهدف مواقع عسكرية في "مصياف" مجددا

اعترف مصدر عسكري في جيش النظام بقصف "أحد مواقعنا بمصياف" - مكان القصف

تعرضت مواقع عسكرية في منطقة "مصياف" بريف حماة الغربي لغارات إسرائيلية مساء يوم الأحد.

وأجمعت مصادر موالية ومعارضة أن الغارات استهدفت المنطقة التي سبق أن استهدفتها طائرات إسرائيلية أواخر صيف العام الماضي.
ورجح مصدر مطلع في تصريح لـ"زمان الوصل" أن الطيران الإسرائيلي الذي عبر الأجواء اللبنانية استهدفت "معامل مؤسسة الدفاع" و"مركز البحوث العلمية"، في المنطقة التي تضم مركزا إيرانيا لصناعة الصواريخ بعيدة المدى، مؤكدا أن أصوات الانفجارات العنيفة هزت "مصياف" ومناطق حولها. 

بينما تحدثت مصادر ميدانية عن انفجار صاروخ (أرض -جو) في قرية "الشنية" غرب حمص، قالت إنه (الصاروخ) أطلق للتصدي للصوا ريخ الإسرائيلية.

واعترف مصدر عسكري في جيش النظام بقصف "أحد مواقعنا بمصياف"، وقال حسب صفحة "دمشق الآن" الموالية: "تعرض أحد مواقعنا العسكرية في مصياف لعدوان جوي إسرائيلي"، وجريا على عادة نظام الأسد في التبرير عزا المصدر الغارات "للتغطية على انهيار التنظيمات الإرهابية المسلحة في ريفي درعا والقنيطرة"، مؤكدا أن "الأضرار تقتصر على الماديات".

وقالت صفحات موالية إن 5 صواريخ أصابت "معامل مؤسسة الدفاع" و"مركز البحوث العليمة"، ما أدى لدمار بعض الأبنية دون خسائر بشرية.

مصادر من المعارضة رجحت أن الغارات الإسرائيلية تأتي ضمن نهجها الذي بدأته منذ بدء التدخل الإيراني في سوريا، مشيرة إلى أن الضربة استهدفت مركزا عسكريا إيرانيا، للمرة الثانية خلال أقل من عام بعد هجوم أيلول سبتمبر من العام الماضي.

وسبق أن كشف مصدر وثيق الاطلاع لـ"زمان الوصل" أن نظام بشار الأسد وبتوجيه وتنسيق مع الجانب الإيراني باشر مع نهاية 2013 إنشاء أبنية جديدة إلى الشمال الشرقي من مصياف (بحدود 5.5 كم)، في منطقة تدعى "الشيخ غضبان"، وتضم مكان المشروع 111 سابقا، الذي وصفه بـ"الفاشل".

وأضاف المصدر: "في نهاية 2016 بدأ النظام بتثبيت خطوط الإنتاج للمعهد 4000، لصناعة صواريخ متوسطة (220مم، 302 مم)، وهي الخطوط التي نقلها مسبقا من حلب الجديدة إلى هذا الموقع.

وتكفلت إيران، حسب المصدر نفسه، بـ"تعويض" الآلات اللازمة للمشروع، سواء تلك المعطلة أو التي لم يتسنَّ للنظام نقلها من حلب، ليقف المشروع على قدميه ويباشر الإنتاج مطلع 2017.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي