أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حوران.. النظام يرتكب مجزرة حصيلتها الأولية 18 مدنيا في "نوى"

قصف على درعا - جيتي

ارتكبت قوات النظام الليلة الفائتة مجزرة في مدينة "نوى" بريف درعا الشمالي الغربي قضى على إثرها 18 شخصا جراء قصف صاروخي نفذه الطيران الحربي، بالإضافة لقصف بالبراميل المتفجرة استهدف منازل الأهالي، كما تعرضت المدينة التي يقطنها نحو 100 ألف مدني لقصف مدفعي مصدره "تل الحارة" التي تمكنت قوات النظام صباح أمس الثلاثاء من السيطرة عليه.

وأوضحت مصادر لـ"زمان الوصل" أن حصيلة الضحايا النهائية لم تعرف لصعوبة التحرك ولوجود عدد كبير من الجرحى في حالة حرجة، فيما أكد ناشطون خروج مشفى المدينة عن الخدمة.

وجاء القصف بعد ساعات فقط من عودة آلاف النازحين إلى المدينة التي طوقتها قوات النظام.

وقتل أمس الثلاثاء أكثر من 13 مدنيا معظمهم نساء وأطفال وجرح العشرات في ريف القنيطرة جراء استهداف مدرسة تأوي نازحين من بلدة "الحارة" بريف درعا الغربي

واستهدف القصف كذلك عدة قرى تسيطر عليها الفصائل ولا تبعد سوى بضعة كيلومترات عن الحدود الإسرائيلية، حيث يحتمي عشرات الآلاف من المدنيين.

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي