أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المتهم بقتل عائلته: ابنى قاومنى كثيراً لكننى تمكنت منه

أدلى المهندس المتهم بقتل أفراد عائلته فى حي النزهة في مصرفات تفصيلية فى الجريمة بعد أن تحسنت حالة المتهم الصحية، وتحدث لأول مرة، أمس، فى التحقيقات. واعترف المهندس أمام تامر المهدى، رئيس نيابة شرق القاهرة، بارتكابه الجريمة خوفاً على أفراد أسرته، ووجهت النيابة للمتهم الذى يرقد فى المستشفى تهمة قتل أفراد أسرته عمداً مع سبق الإصرار والترصد ومحاولة قتل نفسه.
 
قال المتهم شريف كمال الدين فى التحقيقات إنه قتل زوجته عبلة طنطاوى «٥٥ عاماً» وابنه وسام «٢٨ عاماً» وابنته داليا «٢٦ عاماً» لتخليصهم من الفقر بعد خسارته ٢ مليون جنيه فى البورصة، وأنه استخدم بلطة موجودة فى دولاب بمنزله يحتفظ فيه بكل أدوات النجارة والسباكة والحدادة لإصلاح أى تلف فى بيته.
 
وظهر التأثر على المتهم أثناء تذكره الواقعة ـ حسبما قالت مصادر حضرت جلسة التحقيق ـ وقال فى اعترافه إنه بدأ بزوجته وضربها على رأسها بالبلطة الحديدية، ثم انتقل إلى غرفة ابنته وقتلها بالطريقة نفسها، إلا أن ابنه قاومه كثيراً بعد أن شعر بدخوله إلى غرفته ونشب صراع بينهما حتى تمكن الأب من إنهاء حياة ابنه، وقال للمحققين: «لم يكن هناك أمل فى الحياة وكان سيتألم إن تركته فأجهزت عليه لأخلصه من آلامه ومن الفقر».
 
كانت الحالة الصحية للأب المتهم بقتل عائلته فى النزهة تحسنت قبل أيام، وتمكنت النيابة من استجوابه، واعترف كتابياً بقتل زوجته عبلة طنطاوى وابنته داليا وابنه وسام، بسبب خوفه على مستقبلهم بعد خسارته أغلب ثروته ومروره بضائقة مالية بسبب استدانته جانباً كبيراً من الأموال التى ضارب بها فى البورصة، وأمرت النيابة بتشديد الحراسة على المتهم والتحفظ عليه.

(28)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي