أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استشهاد طفل وإصابة 220 فلسطينيا شرق قطاع غزة

يقمع الجيش الإسرائيلي مسيرات العودة السلمية التي انطلقت نهاية مارس/آذار الماضي - وكالات

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، عن استشهاد طفل فلسطيني، وإصابة 220 آخرين، برصاص الجيش الإسرائيلي وبالاختناق بالغاز المدمع، خلال مسيرات "العودة" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في بيان صحفي، وصل وكالة الأناضول نسخة منه إن الطفل الفلسطيني عثمان رامي حِلّس (15 عاما)، استشهد جراء تعرضه لرصاص إسرائيلي حي، شرق مدينة غزة.

كما قالت الوزارة إن عدد الجرحى ارتفع إلى 220 فلسطينياً، جراء اصابتهم بالرصاص الحي، وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

ولفت إلى أن 165 إصابة تم علاجهم ميدانيا، و55 إصابة وصلوا لمستشفيات قطاع غزة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي مسيرات العودة السلمية التي انطلقت نهاية مارس/آذار الماضي، بعنف، ما أسفر عن استشهاد 138 فلسطينياً وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

الأناضول
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي