أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بينهم ضابط إيراني رفيع..قتلى وجرحى وأسرى للنظام في ريف اللاذقية

مازلت ايران تتكد خسائر هائلة... جيتي


نفذت فصائل المقاومة السورية مساء اليوم الإثنين "عملية نوعية" في جبل "التركمان" بريف اللاذقية، في المنطقة القريبة من الشريط الحدودي مع تركيا.

وأفاد مصدر ميداني خاص لـ"زمان الوصل" بأن العملية استهدفت أربع نقاط "دشم" محصنة لقوات الأسد والميليشيات الطائفية في جبل "نوارة"، تمكن الثوار من التسلل إليها وتدميرها، كما استطاعوا قتل عدد كبير من العناصر المتواجدة بها، وكان من بين القتلى ضابط إيراني رفيع المستوى.

وعاد الثوار المهاجمون إلى مواقعهم دون أي خسائر مصطحبين مجموعة من الأسرى تحفظ المصدر على ذكر عددهم وأسمائهم.

وأكد المصدر أنه بعد اقتراب العملية من نهايتها باشرت مجموعة من الثوار قصفا مدفعيا على "تلة البيضاء"، القريبة من الموقع الذي تمت مهاجمته، استخدموا فيه الهاون والمدفعية وقذائف "بي 9"، وذلك للتغطية على انسحاب العناصر المهاجمة بعد نجاحها بتنفيذ عمليتها
وجاءت هذه العملية ردا على القصف المتكرر منذ بداية هذا الشهر على كافة المناطق المحررة في ريفي اللاذقية وجسر الشغور الغربي من مراصد ميليشيات النظام، والتي ذهب ضحيتها عدد من الضحايا المدنيين وإصابة عدد كبير بجراح، ونجم عنها حرق كافة المحاصيل الزراعية باستخدام مادة الفوسفور الأبيض على قرى "بداما" و"الناجية" وسهول قرية "الكندة".

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي