أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

على وقع استلام النظام لـ نصيب.. الدولار يهوي مقابل الليرة


سجل الدولار تراجعاً نوعياً مقابل الليرة، اليوم السبت، وذلك في وقتٍ يتسلم فيه نظام الأسد معبر نصيب الحدودي، الاستراتيجي.

ويشكل معبر نصيب نقطة تمركز على مسار تجاري برّي، كان يربط سابقاً، تركيا ولبنان، وكذلك سوريا، بالأردن، ومن ثم، دول الخليج الغنية. وكان يشكل معبراً رئيسياً للبضائع بين هذه الدول، وباتجاه الخليج تحديداً. وكان يعود بمكاسب كبيرة على دول، في مقدمتها، سوريا.

وهوى الدولار، في دمشق، اليوم السبت، 9 ليرات على الأقل، ليصبح بـ 438 ليرة شراء، 440 ليرة مبيع.

وسجل الدولار نفس أسعار العاصمة، في كل من اللاذقية وحلب ومنبج. فيما سجل في حمص، 437 ليرة شراء، 439 ليرة مبيع.

وقالت صفحات متخصصة بأسعار العملات، في "فيسبوك"، إن الدولار هوى في درعا إلى 400 ليرة شراء، 410 ليرة مبيع. ولم يتسن لـ "اقتصاد" الحصول على معلومة تؤكد ذلك من مصادر خاصة، حتى الآن.

وبذلك تكون الليرة قد استعادت كل خسائرها التي مُنيت بها، منذ بدء نظام الأسد حملته العسكرية على درعا. وسجلت تحسناً يفوق ما كانت عليه قبل هذه العملية.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، 5 ليرات، ليصبح بـ 514 ليرة شراء، 520 ليرة مبيع.

وخسرت الليرة التركية، ليرة سورية واحدة، لتصبح بـ 95 ليرة شراء، 97 ليرة مبيع.

وخسر الريال السعودي، ليرتين، مسجلاً، 115 ليرة شراء، 118 ليرة مبيع.

أما الدينار الأردني، فخسر 9 ليرات، ليصبح بـ 615 ليرة شراء، 624 ليرة مبيع.

كذلك بقي الجنيه المصري قرب 24 ليرة شراء، 25 ليرة مبيع.

وأبقى المركزي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي