أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصادر تؤكد تعثر مفاوضات فصائل درعا مع الروس وترجح خيار "الحرب"

مقاتل في درعا - جيتي

أكدت مصادر موثوقة لـ"زمان الوصل" أن جلسة المفاوضات التي عقدت اليوم في مدينة "بصرى الشام" بين لجنة المفاوضات عن محافظة درعا وتضم ممثلين عن الجيش الحر والفعاليات المدنية وصلت إلى طريق مسدود من دون أن تقدم المزيد من التفاصيل، مرجحة خيار "الحرب".

وألمحت المصادر إلى أن القسم الأكبر من قادة فصائل الجيش الحر رفضوا ما تم عرضه من الجانب الروسي، مكتفية بالقول إن ما عرضه الروس غير مقبول.

من جانب آخر أكدت مصادر ميدانية أن "انتفاضة" يشهدها ريف درعا الشرقي منذ ساعات الصباح، حيث استعادت فصائل المقاومة السيطرة على بلدات "الجيزة، المسيفرة، السهوة، الحراك وكحيل" التي دخلتها قوات النظام اليوم وهي خالية من ساكنيها.

وفي سياق متصل أكد مصدر خاص، بحسب "شبكة شام" فشل المفاوضات مع الجانب الروسي اليوم في مدينة "بصرى الشام"، وخروج الوفد الروسي من المدينة.

من جهة أخرى أكدت غرفة العمليات عن تمكنها من استعادة السيطرة على إحدى النقاط التي تقدمت فيها قوات الأسد والمليشيات الشيعية يوم أمس على محور القاعدة، حيث تمكنوا من أسر أحد العناصر وقتل وجرح آخرين، وتدمير 3 دبابات بعد استهدافهم بصواريخ "تاو"، وتم إجبار قوات النظام على التراجع.

درعا - زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي