أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأردن يقفل أبوابه نهائيا.. لاقدرة لنا على استقبال لاجئين سوريين

مخيم الزعتري - أرشيف

بينما يحاول نظام بشار الأسد وحلفاؤه من روس وإيرانيين اقتحام وتدمير المنطقة الجنوبية وإعادة احتلالها، عبر قصفها بشكل مركز.. أكد "الأردن" الجار الأقرب لهذه المنطقة رفضه لاستقبال أي موجات لجوء إضافية من سوريا.

التأكيد الأردني، جاء على لسان وزيرة الإعلام والمتحدثة باسم الحكومة "جمانة غنيمات" التي قالت: "القدرة الاستيعابية في ظل العدد الكبير للسوريين الذين نستضيفهم، من ناحية الموارد المالية والبنية التحتية، لا تسمح باستقبال موجة لجوء جديدة"، حسب ما نقلت عنها وسائل إعلام مختلفة، منها "فرانس برس".

وعقبت "غنيمات": "الأردن لم ولن يتخلى عن دوره الإنساني أو التزامه بالمواثيق الدولية، لكنه تجاوز قدرته على استيعاب موجة لجوء جديدة.. على الجميع التعاون للتعامل مع أي موجة نزوح جديدة داخل الحدود السورية".

ويستضيف نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين على لوائح الأمم المتحدة، فيما ترفع الحكومة عدد من لجأوا إلى الأردن إلى 1.3 مليون سوري، منذ ربيع 2011، متحدثة في كل مناسبة عن التكاليف الباهظة التي كبدت "عمان" مليارات الدولارات جراء هذه "الاستضافة".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي