أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بشار الأسد غير قلق من إعادة الإعمار


عبّر رئيس النظام السوري بشار الأسد، عن عدم قلقه من إعادة الإعمار، لأنه بحسب رأيه أن سوريا تمتلك العامل البشري الذي هو أهم من العامل المالي، مشيراً إلى أن ذلك سوف يخفف من الكلف المالية.

وفي شرح غريب لعدم قلقه من تكلفة إعادة الإعمار التي تشير أكثر التقارير تفاؤلاً إلى أنها تحتاج أكثر من 300 مليار دولار، قال بشار الأسد خلال لقائه مع قناة العالم الإيرانية: "رغم هجرة الكثير من الكفاءات السورية بسبب الحرب لكن ما زال لدينا القدرة على البدء بإعادة الإعمار والدليل واضح الآن، الدولة تتحرك وإعادة الإعمار بدأت".

وبعد أن أشار إلى أن اليد العاملة أغلبها قد هاجرت، في تناقض مع فكرته الأولى، أشار كذلك إلى أن أغلب رؤوس الأموال هي الأخرى خارج سوريا، "أما بالنسبة للأموال.. الشعب السوري لديه إمكانيات مالية، رؤوس أموال قد لا يتوافر معظمها في سوريا بل خارج سوريا، ولكن هناك رؤوس أموال تنتظر بدء إعادة الإعمار لكي تبدأ بالاستثمار".

وفي النهاية اتضح أن بشار الأسد يراهن على الدول التي يسميها صديقة، ويقصد إيران وروسيا، حيث أشار إلى أن هذه الدول "لديها قدرات ولديها رغبة ونحن لدينا رغبة أن تكون إعادة الإعمار بمشاركة منها لكي تستفيد ولكي نستفيد كسوريين من هذه العملية".

وفي تكرار لمواقف سابقة التي يعلن فيها أن باقي الدول لن تكون لها حصة في مشاريع إعادة الاعمار، قال بشار الأسد: "لسنا بحاجة لتلك الدول ولن نسمح لها أن تكون جزءاً من إعادة الإعمار على الإطلاق".

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(111)    هل أعجبتك المقالة (117)

Marwan souliman

2018-06-18

هذا المجرم ليس قلقا لارجاع إعمار سوريا لأنه سيسستحل أملاك كل من فقد منزله من الشعب السوري، لكن الآن ستبدء العملية الانتقالية للسلطة و هو واثق أكثر و أكثر من نفسه، ولا يدري هذا المجرم السفاح المفاجأة اللتي تحضرها له روسيا..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي