أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"عون": لن ننتظر الحل السياسي في سوريا وإمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقاء اللاجئين

الرئيس اللبناني "ميشال عون" - أرشيف

قال الرئيس اللبناني "ميشال عون" اليوم الخميس، إنّ عودة النازحين السوريين إلى بلادهم لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي للأزمة السورية الذي قد يتطلب وقتاً، مشدداً على أن إمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقائهم على أرضه إلى أجل غير محدد، نظراً لما سببه ذلك من تداعيات سلبية على مختلف الصعد.

وأضاف "عون" أمام سفراء دول مجموعة الدعم الدولية للبنان "نعتقد بأن الالتزامات السياسية تتغير مع المتغيرات التي تحصل ميدانيا، الأمر الذي يجعلنا غير قادرين على انتظار الحل السياسي للأزمة السورية حتى تبدأ عودة النازحين إلى بلادهم، لاسيما وأن التجارب علمتنا أن الحلول السياسية للأزمات تتأخر سنوات وسنوات" مستشهدا بالأزمة القبرصية التي لم تحل بعد منذ 44 سنة، والقضية الفلسطينية التي مضى عليها 70 سنة.

"عون" الذي أمضى سنوات طويلة في منفاه بفرنسا بعد أن طردته قوات النظام السوري وعاد بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق "رفيق الحريري"، قال "هناك فرق بين عودة النازحين والحل السياسي، ولبنان يرى أنّ هذه العودة باتت ممكنة على مراحل إلى المناطق التي باتت آمنة ومستقرة في سوريا وهي تتجاوز بمساحتها خمس مرات مساحة لبنان، ومعظم النازحين في لبنان يقيمون في هذه المناطق التي باتت آمنة، معلناً أنّ حجم خسائر لبنان حتى الآن جراء النزوح بلغ 9 مليارات و776 مليون دولار".

ومجموعة سفراء الدعم الدولية للبنان التي التقاها الرئيس اللبناني تضم سفراء روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي وممثل جامعة الدول العربية.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي