أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عماد سارة، وزير إعلام النظام.. يطلب من الروس إعطاءه قمراً صناعياً


قالت وكالة سبوتنيك الروسية إنه خلال زيارة قام بها عدد كبير من رجال الأعمال الروس مؤخراً إلى دمشق، والتقوا فيها وزير إعلام النظام عماد سارة، طلب منهم هذا الأخير مساعدة بلاده في إطلاق قمر صناعي سوري، وذلك للتغلب على العقوبات المفروضة على القنوات السورية.
وأضافت الوكالة أن رجال الأعمال الروس وعدوا الوزير بأنهم سيفكرون بالأمر وأنه بالإمكان إعطاء النظام أحد الأقمار الصناعية الكثيرة التي تملكها روسيا.

وأشارت سبوتنيك، إلى أن ممثلين عن أكثر من 150 شركة روسية زاروا سوريا، والتقوا بعدد كبير من رجال الأعمال السوريين، وتم التفاهم معهم على بناء مرفأ جديد في اللاذقية، وبناء صوامع ومراكز تدريب وغيرها الكثير.

ونقلت الوكالة تصريحات لعدد كبير من رجال الأعمال الروس، قالوا فيها إنهم درسوا العمل في كل المجالات المتاحة في سوريا، وأنهم يفكرون بضخ 30 مليون دولار شهرياً، قابل للزيادة، في مشاريع استثمارية مختلفة.

ويرى الكثير من المراقبين، في التحركات الروسية في مجال الاقتصاد، بأنها تهدف للسيطرة على ما تبقى من مقدرات سوريا من الثروات الطبيعية والإنتاجية ولسنوات طويلة، وجعلها أحد الموارد المهمة للاقتصاد الروسي.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(90)    هل أعجبتك المقالة (94)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي