أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

للنظام حصة الأسد.. مقتل 73 من الكوادر الطبية وأصحاب الخوذ البيضاء خلال 5 أشهر

أرشيف

سجّلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 73 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني والهلال الأحمر منذ بداية عام 2018 على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا، كان 43 منهم على يد قوات الأسد.

ووثَّقت في تقرير اطلعت "زمان الوصل" عليه مقتل 6 من كوادر الدفاع المدني في أيار مايو المنصرم، قتل أحدهم على يد قوات النظام، بينما قتل الخمسة الباقون على يد جهات أخرى. 

كما وثَّق 3 حوادث اعتداء على مراكز حيوية طبية ومراكز للدفاع المدني ومنظمة الهلال الأحمر -واحدة على كل منها- جراء تفجيرات وإطلاق رصاص من قبل جهات لم يتمكن التقرير من تحديدها حتى لحظة إصداره.

وأشار التَّقرير إلى أنّ الهجمات الواردة تُشكل خرقاً لقراري مجلس الأمن رقم 2139 ورقم 2254 القاضيَين بوقف الهجمات العشوائية، كما تُشكل جريمة القتل العمد انتهاكاً للمادتين السابعة والثامنة من قانون روما الأساسي، ما يُشكل جرائم حرب.

وأوضح أنَّ الهجمات الواردة فيه تُشكِّل خرقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2286 القاضي بوقف الانتهاكات والتَّجاوزات التي ترتكب في النِّزاعات المسلحة ضدَّ العاملين في المجال الطبي والعاملين في تقديم المساعدة الإنسانية، الذين يزاولون حصرياً مهامَ طبية، وضدَّ وسائل نقلهم ومعداتهم، وكذلك ضد المستشفيات وسائر المرافق الطبية الأخرى.

وطالب التَّقرير مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرارين رقم 2139 و2254 وشدَّد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي