أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فصائل درعا تستهدف رتلا للنظام ومخاوف من كارثة إنسانية على الحدود الأردنية

استهدفت غرفة عمليات "البنيان المرصوص" في درعا رتلا عسكريا لقوات الأسد يوم الأربعاء، أثناء توجهها إلى ملعب البانوراما في مدينة "درعا المحطة" التي يسيطر عليها النظام.

وأفاد ناشطون في درعا بأن مدفعية "البنيان المرصوص" ضربت الرتل لدى انطلاقه من مدينة "خربة غزالة" التي يسيطر عليها النظام إلى مدينة "درعا المحطة" للوصول إلى ملعب البانوراما الذي يعتبر مركز عمليات قوات النظام وميليشياته في المحافظة.

ولم تذكر "البنيان المرصوص" معلومات عن حجم الخسائر والأضرار البشرية أو المادية التي لحقت برتل قوات النظام، إلا أن القصف حقق إصاباته للهدف (الرتل العسكري).

وقال الناشط أبو عبيدة من ريف القنيطرة الشمالي أن تعزيزات عسكرية تابعة لقوات النظام من "الفرقة الرابعة" و"الحرس الجمهوري" وصلت إلى محافظة القنيطرة يوم أمس الثلاثاء وتحديدًا إلى منطقة "حضر" بريف القنيطرة للاستعداد لأي عملية عسكرية مرتقبة في المنطقة.

يذكر أن غرفة عمليات "البنيان المرصوص" أعلنت قبل أيام عن استهداف رتل لمليشيات النظام في كتيبة "الشيلكا" بحي "القصور" في مدينة "درعا المحطة" التي يسيطر عليها النظام.

وانتشرت مؤخرًا تقارير تشير إلى وجود اتفاقيات دولية واقليمية للبدء بحملة عسكرية جنوب سوريا، تنتهي بسيطرة النظام على الحدود مع الأردن وإسرائيل. بينما أعلنت فصائل الجنوب الجاهزية الكاملة ونشر عناصرها والعتاد العسكري على خطوط التماس تحسبًا لأي عمل عسكري يقدم عليه النظام في المنطقة.

من جهته ناشد مجلس محافظة "درعا الحر" المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين وسكان مخيمات النزوح على الشريط الحدودي مع الأردن، موضحًا أن أي عمل عسكري في المنطقة سيؤدي إلى كارثة إنسانية على الحدود السورية الأردنية نظرًا للأعداد الكبيرة التي سوف تنزح إلى الحدود بحثًا عن مكان آمن.

درعا - زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (43)

ابو لوكا

2018-05-31

اي صحيح الرتل اتدمر كلو بالعلامة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي