أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. نحو ألف معلم بلا رواتب للشهر الثالث على التوالي

لم يستلموا رواتبهم بعد، رغم افتتاح المدارس منذ نهاية شباط/فبراير الماضي

تخلف "مجلس دير الزور" التابع لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" للشهر الثالث على التوالي عن دفع رواتب نحو 1000 معلم في مدارس ريف دير الزور الشرقي.

وأفاد معلمون بأن لجنة التربية والتعليم في "مجلس دير الزور المدني" الذي تدعمه الإدارة الذاتية الكردية لم تدفع رواتبهم على مدار أشهر رغم انتهاء العام الدراسي بمناطق "الجزيرة" شرق دير الزور، مع استمرار الوعود بتسليم الأشهر الثلاثة خلال أيام.

وأجمع عدد من المعلمين في اتصال مع "زمان الوصل" على أن قرابة 1000 معلم في مدارس مناطق "الصبحة" و"البصيرة" وبلدات "الشعيطات" و"الشحيل" و"الحوايج" بريف دير الزور لم يستلموا رواتبهم بعد، رغم افتتاح المدارس منذ نهاية شباط/فبراير الماضي.

وأشار المعلمون إلى أن مسؤولين في الإدارة الذاتية المسؤولة عن تمويل مجلس دير الزور، أبلغوهم أن الشهر الثالث سيعتبر تطوعيا وستدفع رواتبه كتبرع من أجل "أهالي عفرين" النازحين، لكنهم استدركوا مؤخراً بأنهم سيخصمون 10 آلاف ليرة سورية من راتب كل معلم لصالح "عفرين".

ويقدر مبلغ الرواتب المتأخرة لدى "مجلس دير الزور" بأكثر من 50 مليون ليرة سورية.

ويقول "مجلس دير الزور" إن لجنة التربية والتعليم فيه افتتحت 322 مدرسة في الريفين الشرقي والغربي وبلغ عدد الطلاب في المرحلة الأساسية 114 ألف طالب وطالبة فيما بلغ عدد المعلمين 3868 معلماً ومعلمة.

وكانت وسائل إعلام تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" أعلنت في أيلول/سبتمبر 2017 تشكيل "مجلس مدني" لدير الزور مؤلف من 15 لجنة لإدارة شؤون مناطق دير الزور الخاضعة لسيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، وذلك في اجتماع عقد ببلدة "أبو خشب" بريف دير الزور الشمالي.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي