أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"البنيان المرصوص" تستهدف رتلا عسكريا في درعا المحطة

مقاتل في درعا - أرشيف

أعلنت غرفة عمليات "البنيان المرصوص" في مدينة درعا البلد يوم الخميس 24 عن استهداف رتل عسكري كان يتجمع في منطقة "القصور" بمدينة "درعا المحطة" التي يسيطر عليها النظام وميليشياته.

وأفادت مصادر ميدانية بأن قوات النظام كانت تتجمع في كتيبة "الشيلكا" بحي "القصور" بمدينة "درعا البلد"، استعداداً للتوجه إلى بلدة "عتمان" ثم "خربة غزالة"، وهي مناطق يسيطر عليها النظام وتعتبر نقاط تمركز لميليشيات إيران وحزب الله في درعا.

وأكدت المصادر لـ"زمان الوصل" أن الرتل الذي استهدفته عمليات "البنيان المرصوص" يتألف من ناقلات جند و4 دبابات وسيارات مختلفة، كانت متجهة إلى خارج مدينة درعا المحطة لتحط رحالها في مدينة "خربة غزالة".

ولم تُعرف ماهية -الرتل العسكري- فيما إذا كان يُقل عناصر يتبعون لقوات الأسد أو المليشيات الأجنبية حتى اللحظة.

ورجحت المصادر أن يكون الرتل المستهدف تابعا لمليشيات إيران وحزب الله وكانت تستعد للتظاهر بالانسحاب من مدينة "درعا المحطة" في حين أن وجهتها كانت لمكان آخر في المحافظة.

يشار إلى أن رتلا عسكريا مؤلفا من سيارات نقل جنود وسيارات تحمل رشاشات تابعة للمليشيات الإيرانية قد انسحبت قبل يومين من مدينة ''درعا المحطة'' إلى مراكز تجمعها في مدينة ''إزرع'' شمال المحافظة، وتتمركز ميليشيات إيران وخزب الله اللبناني في عدد كبير من المواقع في محافظة درعا، وتعتبر أبرز الفصائل الميليشاوية التي تساند النظام في درعا هي "حزب الله" اللبناني و "لواء الفاطميون"، و"فيلق القدس"، و"اللواء 313" التابعة للحرس الثوري الإيراني. وبحسب ناشطين في درعا فإن النظام وحلفاءه بات يلوح بإنهاء اتفاق خفض التصعيد جنوب غرب سوريا، وفق معلومات تناقلها ناشطون عن اتفاق روسي أردني يقضي بالسماح لقوات النظام بفتح معركة للوصول إلى الحدود مع الأردن، إذا ما لم تقدم المعارضة قرارًا يخص معبر "نصيب" يناسب كل الأطراف في المنطقة.

درعا - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي