أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد شهر من إغلاق الطرق "سوريا الديمقراطية" تسمح بدخول الغذاء إلى مناطق التنظيم بدير الزور

نازحون من دير الزور - جيتي

سمحت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بدخول 3 شاحنات محملة بالمواد التموينية إلى مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" المحاصرة على ضفة الفرات اليسرى (الجزيرة) شرق دير الزور.

وأكد مراسل ميداني لشبكة "فرات بوست" لـ"زمان الوصل" أن التجار أدخلوا 3 شاحنات محملة بالمواد الغذائية والخضار عبر البادية إلى مدينة "هجين" ومنها إلى بلدتي "الشعفة" و"السوسة"، مشيراً إلى أن البلدتين مزدحمتان بعشرات آلاف المدنيين من السكان والنازحين بينهم نحو 30 ألف مدني عراقي هجروا من مناطق "القائم" و"عانة" و"راوة" الحدودية نتيجة الأعمال العسكرية للقوات العراقية ضد التنظيم العام الماضي.

وينتشر في المنطقة الممتدة من مدينة "هجين" حتى "الباغوز الفوقاني" قرابة 4000 عنصر من تنظيم "الدولة" مع عوائلهم، وفق الشبكة.

وقال المراسل إن دخول الشاحنات جاء بعد شهر من إغلاق الطريق بين مناطق الطرفين، ما سمح بفرار أكثر من 30 مدنيا بينهم تجار إلى مناطق سيطرة "سوريا الديمقراطية" إلى جانب مجموعة من عناصر التنظيم مع عوائلهم بعضهم يحملون جنسيات أجنبية وعربية منها الطاجيكية والأوزبكية والمغربية.

وشهدت الجبهات بين عناصر تنظيم "الدولة" والقوات المدعومة أمريكياً هدوءا نسبيا خلال الأيام القليلة الماضية بعد سيطرة ميليشيات "سوريا الديمقراطية" على الباغوز" وإحكام حصارها على المنطقة قبل نحو أسبوعين، فتراجعت حدة القصف الجوي وتوقف القصف المدفعي، ولم يقطع هذا الهدوء سوى إطلاق 20 صاروخا من "حقل العمر" النفطي باتجاه مدينة "هجين" مساء الأربعاء.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي