أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجددا.. قتلى وجرحى في إدلب نتيجة الانفلات الأمني

كثرت في الآونة الأخيرة عمليات الاغتيالات والتفجيرات في إدلب - الأناضول

استمرت عمليات الاغتيالات والتفجيرات الممنهجة الأربعاء في مدينة إدلب وريفها من قبل مجموعات مجهولة لم يتم الكشف عن جميعها حتى الآن.

وأفاد مصدر أمني لمراسل "زمان الوصل" بأن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت على طريق مدينتي إدلب -معرة مصرين، ما أدى لإصابة ثلاثة مقاتلين من "فيلق الشام" بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

يأتي هذا بعد يوم من اغتيال عنصرين من "فيلق الشام" وإصابة آخرين، إثر هجوم مسلح على حاجز أمني للفيلق بالقرب من قرية "تلعادة" بريف إدلب الشمالي.

وذكر المصدر أن الدراجة النارية كان على متنها شخصان مجهولان ملثمان أطلقا النار على الحاجز بشكل مباشر ولاذا بالفرار دون التمكن من إلقاء القبض عليهما.

وفي مدينة إدلب انفجرت ثلاث عبوات ناسفة مساء الأربعاء في مدينة إدلب بشكل متفاوت أدت لإصابات في صفوف المدنيين ومقتل مدني. 

وقام عناصر القوة الأمنية بإدلب بتفجير عبوة ناسفة بالقرب من مدرسة "احسان مبيض" بعد اكتشافها ومحاولة تفكيكها. 

وكثرت في الآونة الأخيرة عمليات الاغتيالات والتفجيرات من قبل مجموعات مجهولة الهوية، وطالت العشرات من العسكريين والنشطاء والمدنيين ومتطوعين من الدفاع المدني.

وأعلنت "هيئة تحرير الشام" أول أمس الثلاثاء عن القبض على خلية اغتيالات جديدة تابعة لتنظيم "الدولة" في مدينة إدلب، كما أعلنت (الهيئة) قبل ذلك بفترة القبض على خلية مرتبطة مع قاعدة "حميميم" والأمن السياسي في اللاذقية تخطط لافتعال تفجيرات في إدلب وريفها.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي