أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

جنوب دمشق.. التنظيم يغادر إلى البادية والمدنيون إلى إدلب

محلي | 2018-05-21 16:21:47
جنوب دمشق.. التنظيم يغادر إلى البادية والمدنيون إلى إدلب
   جاءت سيطرة قوات الأسد بعد حملة عسكرية شرسة دامت 30 يوما على أحياء جنوب العاصمة - جيتي
دمشق - زمان الوصل
علمت "زمان الوصل" أن مقاتلي تنظيم "الدولة" غادروا مناطق مخيم "اليرموك" و"الحجر الأسود" وحي "التضامن" في جنوب دمشق إلى البادية السورية صباح اليوم الاثنين، بواسطة عدد من الحافلات والشاحنات.

وأوضح مصدر مطلع أن عدد الخارجين من مقاتلي التنظيم يتراوح ما بين 1000 إلى 1500 مقاتل.

وأشار إلى أن ما يقارب 25 حافلة تقل مدنيين كانوا محاصرين ضمن مناطق سيطرة التنظيم في جنوب العاصمة، إضافة إلى عوائل مقاتلي التنظيم غادروا المنطقة باتجاه محافظة إدلب شمال سوريا.

وأقرّت وكالة أنباء النظام (سانا) اليوم أن اتفاق وقف إطلاق النار تم ما بين النظام و"المجموعات المسلحة" في جنوب دمشق، فيما بث تلفزيون النظام الرسمي (مباشر) ما قال إنه استئناف للعمليات العسكرية، في حين نشرت وسائل إعلام موالية صورا للدبابات ولجنود قالت إنهم في مخيم "اليرموك".

وسبق أن خرجت دفعة من جرحى التنظيم والنساء إلى البادية السورية، وذلك بعد الإعلان عن التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار ما بين التنظيم وقوات الأسد وميليشياته.

المصدر أكد أن النظام وحلفاءه سيطروا على أحياء مخيم "اليرموك" و"الحجر الأسود" و"التضامن" بعد إجلاء جميع مقاتلي التنظيم وما تبقى من المدنيين قبل ساعات.

وجاءت سيطرة قوات الأسد بعد حملة عسكرية شرسة دامت 30 يوما على أحياء جنوب العاصمة، وأسفرت عن مقتل نحو 30 مدنياً جلهم من النساء والأطفال وأغلبهم من الفلسطينين، إضافة إلى مقتل مئات العناصر وعشرات الضباط من قوات الأسد وتدمير عشرات الآليات العسكرية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صور... الضرائب والحرائق تشعل لبنان بالمظاهرات      واشنطن تعلن وقف العملية العسكرية التركية في سوريا      ترامب "يغرد" شاكرا أردوغان: الأخبار عظيمة قادمة من تركيا      أبناء الاغتصاب في البوسنة يستخدمون الفن لرفع صوتهم      عشرات الآلاف يشاركون في ماراثون بنيودلهي إحدى أكثر مدن العالم تلوثا      سامسونج تعد بحل مشكلة التعرف على البصمة في Galaxy S 10      "الوطني" يتقدم في "رأس العين" ووضع "قسد" هو الأسوأ      مقتل 6 عناصر من "الجيش الوطني" وجرح آخرين في هجوم لـ"قسد" شمالي حلب