أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"دحر العملاء".. معركة جديدة تطلقها فصائل درعا ضد التنظيم

من معارك درعا - أرشيف

أعلنت فصائل المقاومة السورية في درعا اليوم السبت عن انطلاق معركة "دحر العملاء" ضد "جيش خالد بن الوليد" المبايع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة حوض اليرموك غرب درعا.

وقال الناشط "عبد الله الشامي" من ريف درعا الغربي في حديث خاص لـ"زمان الوصل" إن اشتباكات عنيفة تدور بين فصائل الجيش الحر و"جيش خالد" بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي، استهدف مواقع التنظيم بريف درعا الغربي، ضمن معركة جديدة أطلقت عليها فصائل المقاومة في درعا معركة "دحر العملاء".

وتهدف المعركة التي أطلقتها فصائل المقاومة، حسب "الشامي"، إلى استعادة السيطرة على مناطق انتزعها التنظيم سابقا أبرزها "تل عشترة"، وسرية "م.د"، وتل "الجموع" وبلدتي "تسيل" و"عدوان"، وفك الحصار عن المدنيين في بلدة "حيط" التي يطبق التنظيم حصاره على سكانها من أربع جهات، منذ سنتين.

وأضاف أن "جيش خالد ابن الوليد" قام مع بدء معركة فصائل المقاومة بإحراق الأراضي الزراعية في منطقة حوض "اليرموك" بريف درعا وهي مساحات كبيرة، ذلك لمنع تقدم فصائل المقاومة ونشر عتادها.

يذكر أن فصائل المقاومة السورية في درعا، أطلقت عدة معارك ضد "جيش خالد بن الوليد"؛ بهدف انتزاع السيطرة على مناطق يسيطر عليها التنظيم، في حين أن هذه المعارك لم تستمر لأيام أو تحقق نتائجها؛ وكان آخرها معركة "أهل الأرض"، وسبقها "فتح الفتوح"، و"صد البغاة"، و"الفاتحين".

درعا - زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي