أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 7 من "تحرير الشام" بعد ساعات من إعدام خلية وسط إدلب

أرشيف

قضى سبعة عناصر من "هيئة تحرير الشام"، وأصيب عدد آخر بجروح إثر هجمات متزامنة على حاجزين تابعين للهيئة في مدينة إدلب وريفها الغربي مساء اليوم السبت، وذلك بعد ساعات من تنفيذها حكم الإعدام بخلية مؤلفة من أربعة عناصر.

وأفاد مصدر أمني من "هيئة تحرير الشام" بإدلب لمراسل "زمان الوصل" بأن عددا من العناصر "مجهولي الهوية" هاجموا حاجز "الرام" التابع لـ"تحرير الشام" في مدينة إدلب، ودارت اشتباكات عنيفة بين الجانبين أسفرت عن مقتل خمسة عناصر من الهيئة.

وذكر المصدر أن هجوما مماثلاً شنه مجهولون يستقلون دراجة نارية على حاجز قرية "الزعينية" التابعة لمدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي، ما أسفر عن مقتل عنصرين من "هيئة تحرير الشام"، وإصابة اثنين آخرين بجروح تم نقلهما إلى المشافي الميدانية القريبة.

ونفذت القوة الأمنية التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" صباح اليوم السبت حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق 4 أشخاص متورطين بعمليات التفجير والاغتيال في مدينة إدلب وريفها بعد أن ألقت القبض عليهم قبل شهر ونصف في مدينة "معرة مصرين" خلال عملية أمنية محكمة.

في سياق متصل استهدفت عبوة ناسفة على طريق "المسطومة" سيارة كان داخلها قائد كتائب "حمزة بن عبد المطلب" "أبو عدنان زبداني" وهو قائد "تجمع دمشق"، واقتصرت الأضرار على المادية.

وأعلنت "هيئة تحرير الشام" في وقت سابق عن إلقاء القبض على خلايا أمنية مرتبطة بقاعدة "حميميم" الروسية والأمن السياسي باللاذقية وتتزعمها نساء على خلفية التفجيرات التي لا تزال مستمرة في محافظة إدلب التي تعاني من خلل أمني، إلا أن المصدر أكد أن الخلية التي تم إعدام أفرادها اليوم اعتقلت قبل حملة الاغتيالات الأخيرة.

إدلب - زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي