أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"حماس" تدين التصعيد الإسرائيلي في سوريا وصاروخ يسقط جنوب لبنان

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس، التصعيد الإسرائيلي على الأراضي السورية.

وقالت الحركة في بيان وصل "الأناضول" نسخة منه، إن من "حق الدول العربية والإسلامية الدفاع عن أراضيها، والرد بقوة على أي عدوان".
وأضافت: "الرد على العدو يتطلب تسخير كل طاقات الأمة وقدراتها كافة، لردعه وكسر هيبته وإفشال مخططاته التي تستهدف القضية الفلسطينية ومقدرات الأمة".

وفجر اليوم، استهدفت غارات إسرائيلية خمسين موقعا تابعا للقوات الإيرانية في سوريا، ردا على إطلاق 20 صاروخا على هضبة الجولان المحتلة، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي رونين مينليس، إن الجيش الإسرائيلي شن هجومه بعد إبلاغ روسيا (حليفة إيران والنظام السوري) بنيته استهداف مواقع في سوريا، وفق الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وأوضح مينليس أن قائمة الأهداف شملت مواقع للمخابرات الإيرانية، وقيادة لوجستية يديرها "فيلق القدس" الإيراني، وموقعا عسكريا وآخر لتقديم الخدمات اللوجستية في الكسوة (بريف دمشق)، ومعسكرا شمال دمشق، ومخازن سلاح لـ"فيلق القدس" في مطار دمشق الدولي، إضافة إلى مواقع مراقبة عسكرية ومنظومات مراقبة في المنطقة الحدودية.

فيما قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية أفيخاي أدرعي، على حسابه بموقع "تويتر"، إن الضربات الإسرائيلية أحبطت قدرات إيرانية في سوريا كانت مصدر تهديد لإسرائيل.

في سياق قريب سقط صاروخ أرض ـ أرض فجر الخميس في محيط بلدة "الهبارية" جنوبي لبنان، خلال القصف الإسرائيلي، واقتصرت أضراره على الماديات.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية)، أن فريقا هندسيا تابعا للجيش اللبناني، كشف على الصاروخ الذي سقط فجرا في محيط بلدة "الهبارية"، ونقله إلى أحد المواقع العسكرية.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية استنفارا، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وكذلك على خلفية تواجد حزب الله الموالي لإيران على الحدود الجنوبية.

الأناضول
(42)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي