أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيقاف تسيير قوافل مهجّري ريف حمص مؤقتا

خرج حتى الآن نحو 5 آلاف مهجّر ما بين مقاتل ومدني من ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي

علمت "زمان الوصل" من مصادر موثوقة في هئية المفاوضات بريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، أنه تقرر، صباح اليوم الخميس، تأجيل خروج قوافل جديدة من مهجّري ريفي حمص وحماة الجنوبي إلى الشمال السوري، لمدة ثلاثة أيام كحد أدنى بسبب غياب التنظيم في تسيير القوافل للمهجرين، وخاصة لما تعرضت له قافلة المهجرين الثانية، والتي انتظرت نحو 24 ساعة على آخر حاجز للنظام بريف حلب الشمالي، وفي النهاية غيرّت وجهتها إلى محافظة إدلب عبر معبر "قلعة المضيق"، بعد أن رفض الجانب التركي دخولها إلى مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" في مدن "الباب وجرابلس وعفرين".

كما علمت "زمان الوصل" من مصادر أهلية في مدينة "الباب"، أن الجانب التركي أصدر قراراً بمنع دخول أي قوافل جديدة للمهجّرين إلى مناطق سيطرته بحجة أن المنطقة، باتت تواجه ضغطاً كبيراً من الوافدين الجديد عبر قوافل التهجير، وأن الأعداد الواصلة خلال شهر إلى مدن "الباب وجرابلس وعفرين" من أبناء الغوطة الشرقية والقلمون وبلدات بجنوب مدينة دمشق وريف حمص الشمالي، تقدّر بنحو 70 ألف شخص، وأن هذه الأعداد، تفوق قدرة المنظمات الإنسانية على تأمين السكن والطعام والدواء لهذا العدد الضخم.

من جانب آخر، تم تشكيل لجنة مدنية مؤقتة بريف حمص الشمالي، مؤلفة من "عبد الرحمن الضحيك، الدكتور فادي علوان، ومحمد الكنج أيوب"، مهمتها تنسيق وتسيير قوافل المهجّرين إلى الشمال السوري.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن اللجنة اتفقت صباح اليوم مع الجانب الروسي بعد اجتماع على جسر "الرستن" على ما يلي:
1-عدم خروج أي قافلة من الريف إلى الشمال السوري حتى تأمين القافلتين السابقتين.
2- يتم تسجيل المدنيين الراغبين بالخروج مجددا في المجلس المحلي التابع لمنطقته، ويعطى رقم يحتفظ به، ليتم إبلاغه عن طريق المجلس المحلي نفسه بالإضافة إلى وسائل الإعلام بموعد وتاريخ خروجه.
3- يتم خروج أفراد الفصائل العسكرية وأسرهم على دفعات، بعد التنسيق بين قائد الفصيل واللجنة المدنية للتنسيق.

وخرج حتى الآن نحو 5 آلاف مهجّر ما بين مقاتل ومدني من ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي، مع توقعات بخروج أكثر من 20 ألفا آخرين، معظمهم من القرى التركمانية بريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي، ومدن "الرستن" و"تلدو"، وقرية "الطيبة" الغربية، والنازحين والمهجّرين، سابقا من أحياء حمص القديمة وحي الوعر".

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي