أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة الروسية تدخل "البلدات الثلاث" تنفيذا لعملية تهجير جديدة جنوب دمشق

الشرطة العسكرية الروسية بجنوب دمشق - زمان الوصل

دخلت الشرطة العسكرية الروسية اليوم الخميس إلى بلدات "يلدا" و"ببيلا" و"بيت سحم" لتشرف على إجلاء عناصر المقاومة السورية وعائلاتهم الرافضين لـ"التسوية" مع النظام.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" في المنطقة بأن عددا من الحافلات دخل البلدات الثلاث بعد دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى المنطقة ونقلت عددا من مقاتلي المقاومة واللاجئين الفلسطينيين، وذلك ضمن الدفعة الأولى التي ستغادر المنطقة باتجاه الشمال السوري.

ويقدر عدد الذين سيخرجون من المنطقة بنحو 17 ألف شخص ما بين مقاتل ومدني.

ويأتي دخول الشرطة العسكرية الروسية والحافلات إلى بلدات جنوب العاصمة بعد اتفاق أبرم منذ أيام بين لجنة تمثل فصائل المقاومة وقوات النظام برعاية من الجانب الروسي.

من جانب آخر تواصل قوات النظام بدعم روسي حملتها العسكرية على أحياء "الحجر الأسود" والتضامن" و"مخيم اليرموك"، حيث شنت الطائرات الحربية عشرات الغارات عليها، بالتزامن مع معارك تدور على جبهات "اليرموك" و"الحجر الأسود" ما بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الإيرانية والفلسطينية.

دمشق - زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (31)

Ahmad

2018-05-03

متى ستبدأ مقاومة هذا الاحتلال المرحلة الحالية تتطلب حرب استنزاف من خلال حرب العصابات.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي