أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الروسي يريد تسليم الريف الشمالي للأسد و"تلبيسة" تنضم إلى "الفيلق الرابع" في الرفض

يعيش نحو 250 ألف مدني في ريف حمص الشمالي - الأناضول

انضم مجلس الأهالي في "تلبيسة" إلى "الفيلق الرابع" معلنا رفضه "المخططات الخارجية" التي تريد سفك المزيد من دماء المحاصرين في ريف حمص الشمالي أو تهجيرهم، وذلك في إشارة إلى الاحتلال الروسي.

وقال المجلس يوم الأربعاء في بيان اطلعت "زمان الوصل" عليه إنه يقف مع القرار الذي "يحقن الدماء ويحفظ الكرامة".

ورفضت روسيا عرضا قدمته فصائل المعارضة بالتهدئة في ريف حمص الشمالي المحاصر، وأمهلت المعارضة حتى الساعة 12 من ظهر اليوم للموافقة على تسليم المنطقة لنظام الأسد.

وتداولت تقارير إعلامية مقترحات قدمتها فصائل المقاومة السورية في المنطقة خلال اجتماعها أمس مع الجانب الروسي في معبر "الدار الكبيرة"، تضمن "وقف إطلاق النار، والسماح بدخول مؤسسات الدولة، وفتح الطريق الدولي الذي يمر بالمنطقة، وبقاء فصائل المعارضة دون تسليم سلاحها".

إلا أن موسكو رفضت المقترح وأصرت على "بسط قوات النظام السيطرة على المنطقة بالكامل وتسليم المعارضة للسلاح الثقيل مقابل خروج من لا يرغب بالبقاء من مقاتلين ومدنيين"، بحسب وكالة "الأناضول".

وأعلن "الفيلق الرابع" العامل في ريف حمص الشمالي والتابع لفصائل المقاومة رفضه للشروط التي وضعتها روسيا ضمن الاجتماع الذي تم أمس الثلاثاء بين الفصائل بريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي ولجنة المفاوضات الروسية.

وتتضمن الشروط بحسب ما يتم تداوله فتح طريق حمص حماة الدولي، وتسليم الأسلحة الثقيلة وخروج المدنيين والعسكريين للشمال السوري وإعطاء مهلة للشباب المطلوبين للخدمة الإلزامية مدتها ستة أشهر على أن يلتحقون بعدها وبعدها بقوات النظام.

كما تضمن العرض الروسي تسوية أوضاع المطلوبين للخدمة الاحتياطية وانضمامهم لصفوف قوات النظام وتسوية أوضاع من يرغب بالبقاء ودخول الشرطة الروسية وتفعيل مؤسسات النظام وإعطائهم مهلة 3 أيام.

وجاء في البيان الصادر عن "الفيلق الرابع": "قدمنا كل التنازلات للحفاظ على أهلنا المدنيين وذهبنا للمفاوضات من أجل تجنب المعارك وتعرض أهلنا المدنيين للقصف، ونعلن رفضنا الشروط التي وضعتها روسيا على هيئة التفاوض المدنية وسنستمر في الدفاع عن أرضنا وأهلنا في ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي".

كما وجه "الفيلق" خطابه إلى تركيا باعتبارها من الدول الضامنة لمناطق خفض التصعيد ومن بينها "ريف حمص الشمالي" مطالبا إياها بالتحرك لمنع التهجير والمجازر في ريفي حمص وحماة كما حصل في الغوطة الشرقية.

ويعيش نحو 250 ألف مدني في ريف حمص الشمالي الذي تحاصره قوات النظام منذ أكثر من 5 سنوات، والمنطقة مشمولة باتفاق "خفض التوتر" الذي أبرم خلال محادثات العاصمة الكازاخية أستانة في 2017.

وعلى مدى أعوام استخدمت قوات النظام أساليب الحصار والقصف المكثف ضد مقاتلي المقاومة لإجبارهم على تسليم مناطق يسيطرون عليها وتهجيرهم مع السكان إلى مناطق خارجة عن سيطرة الأسد شمالي سوريا.


زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)

حمص الشمالي لن نتفاوض مع

2018-05-02

اخطأ ثوار الغوطة بالاستسلام - هؤلاء ابطال دمشق الجنوبي في الحجر الاسود و اليرموك يذيقون .... بشار النار و قد قتلوا المئات و لم يتقدم ... بشار شيئاً - لا نريد شرطة روسية و لن نتنازل و نحن للمنازلة نحن ابطال حمص الشمالي و سنذيق عصابات النمر الموت.


اهجموا على كلاب النظام

2018-05-02

النظام ضعيف اذا بدأتم الهجوم و سيهربون - اقتلوا كل كلاب الاسد و لا تعتقلوا احد.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي