أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريا الديمقراطية تستعيد ما خسرته أمام النظام وترد.. سندافع عن أنفسنا

عناصر من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" - جيتي

قالت "قوات سوريا الديمقراطية" إن نظام بشار الأسد يعرقل الحرب التي تشنها "على الإرهاب" في شرق سوريا، مؤكدة في الوقت نفسه "حقها في الدفاع عن النفس" تجاه أي هجمات يقوم بها جيش النظام ومليشياته في تلك المنطقة.

وجاء تصريح "سوريا الديمقراطية" على لسان الناطق باسمها "كينو غابرييل"، وبالتزامن مع أنباء عن استعادتها مناطق سبق للنظام أن تقدم بها في ريف دير الزور خلال اسلعات الماضية.

"غابرييل" قال في بيان رسمي صدر اليوم الأحد: "في الوقت الذي بدأت قواتنا قوات سوريا الديمقراطية تحضيراتها لاستكمال حملة عاصفة الجزيرة لتحرير ما تبقى من مناطق في الجزيرة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي وتأمين الحدود الشرقية لسوريا، بدأ جيش النظام السوري و ميليشياته باستهداف قواتنا في ريف ديرالزور بمحاذاة نهر الفرات بغية عرقلة انطلاق حملتنا ضد الإرهاب".

وأكد "غابرييل" أن قوات النظام ومنذ مساء أمس وحتى لحظة كتابة البيان تهاجم مواقع تمركز "سوريا الديمقراطية" وتحاول التقدم باتجاه بعض القرى، معقبا: "تقوم قواتنا بالرد على مصادر النيران للدفاع عن النفس.. نؤكد بأننا مصممون على اجتثاث الإرهاب من جذوره.. وعلى حقنا بالدفاع عن النفس".

وختم "غابرييل":واصفا هجوم النظام بأنه "عدوان" يمثل دعما للإرهاب ويأتي في إطار محاولات عرقلة الحرب ضد الإرهاب".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي