أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يتقدم في مناطق سيطرة حلفاء أمريكا في دير الزور

أرشيف

سيطرت قوات النظام يوم الأحد على قرى جديدة في منطقة "الجزيرة" عقب انسحاب ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" في الجزء المواجه لمدينة دير الزور من الجهة الشمالية الغربية.

وذكرت مصادر موالية إن قوات النظام رفعت علمها فوق خزان مياه "الجيعة" بعد سيطرتها على قرى "الجيعة" و"العليان" و"الجنينة" عقب فرار جماعي لعناصر ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، مشيرة إلى إصابة عضو ما يسمى المجلس العسكري لدير الزور بالمنطقة "أحمد الجفال" الملقب "أبو حمزة".

ويعتقد أنها تقدمت من جهة "دوار الحلبية" بمنطقة "الصالحية" ومنطقة كلية الزراعة القديمة ومنطقة "الخريط" التي تسيطر عليها شمال نهر الفرات لإتمام السيطرة على المناطق القريبة والمواجهة لمدينة دير الزور والمواقع العسكرية غربها.

وقال الناشط الإعلامي "عبد الرحمن الخضر" لـ"زمان الوصل" إن قوات النظام والميلشيات المساندة لها سيطرت على قرى "الجنينة" و"شقرة" و"الجيعة" التي تقابل مساكن "الرواد" و"فندة الفرات" على الضفة اليسرى للنهر عقب انسحاب ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من قبل أمريكا والتحالف الدولي.

وأضاف "الخضر" أن عشرات العوائل نزحت من المنطقة بعد دخول قوات النظام هذه القرى القريبة من مدينة دير الزور ومعبر "الجنينة" المائي دون تعرضها لقصف جوي من قبل قوات التحالف الدولي.

وأشار "الخضر" إلى أن عملية السيطرة تزامنت مع هجوم واسع لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة "هجين" بمنطقة "الجزيرة" شرق دير الزور، مبينا أن هذه الميليشيات تقدمت فجر اليوم تحت غطاء وفرته طائرات التحالف الدولي من محوري "البحرة" غرباً و"الضهرة" (البادية) شمالاً.

وكان عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" شنوا يوم الخميس الماضي هجوما واسعا بعد تفجير سيارة مفخخة ضد مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" في محيط مدينة "هجين" ما اعتبر كسراً لشبه الهدنة في محيط أبرز معاقل التنظيم شرق سوريا.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي