أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتفاق يُخرج 15 جريحا للمقاومة من جنوب دمشق والأخيرة تخسر مواقع أمام التنظيم

الجرحى خرجوا مساء أمس برفقة الهلال الأحمر السوري

وصل 15 مصاباً من عناصر "المقاومة السورية" يوم السبت إلى الشمال السوري قادمين من جنوب دمشق بموجب اتفاق جزئي أبرم أمس ما بين لجنة المفاوضات العسكرية للبلدات الثلاث (يلدا، ببيلا، وبيت سحم) من طرف والجانب الروسي وقوات الأسد من طرف آخر.

وأكد مراسل "زمان الوصل" خروج 12 جريحا من "جيش الإسلام" ممن أصيبوا مؤخرا بينهم قائد "جيش الإسلام" مع 3 عناصر من فصائل أخرى في المقاومة السورية العاملة في جنوب دمشق.

وقال إن الجرحى خرجوا مساء أمس برفقة الهلال الأحمر السوري إلى مدينة "الباب" شمال سوريا.

في سياق آخر أفاد المراسل بأن هجوما شنه مقاتلو تنظيم "الدولة" فجر اليوم السبت على مواقع المقاومة السورية على أطراف مخيم "اليرموك" من جهة بلدة "يلدا" تمكنوا من السيطرة على مشفى "الياباني" وبناء في شارع "بيروت"، وذلك بعد مواجهات عنيفة مع عناصر المقاومة السورية أدت إلى مقتل عدد من عناصر الطرفين.

وتواصل طائرات حربية روسية وأخرى تابعة لقوات الأسد قصفها مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في مخيم "اليرموك" و"الحجر الأسود" و"التضامن" و"القدم".

ونقل المراسل عن شهود عيان أن الطائرات تستخدم في قصف المناطق صواريخ غريبة لم تعرف، حيث لا يصدر لها صوت أثناء سقوطها، إنما تؤدي إلى حرائق في المنطقة المستهدفة تتزامن الغارات مع قصف بقذائف الدبابات والمدفعية يستهدف هذه المناطق.

دمشق - زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي