أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"حكومة الإنقاذ" تعلن حالة الطوارئ في محافظة إدلب

إدلب - أرشيف

أعلنت "حكومة الإنقاذ" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" حالة الطوارئ في محافظة إدلب نتيجة انتشار ظاهرة الاغتيالات في الأيام الماضية في المحافظة، داعية إلى إنشاء مشروع جامع ينهي حالة التشرذم والفوضى في المعقل الأخير للثورة السورية.

وأشارت الحكومة في بيان لها إلى دور النظام في تحريك خلاياه النائمة لتنفيذ الاغتيالات في مختلف مناطق الشمال السوري بهدف نشر الفوضى والرعب بين لمدنيين ولزرع الفتنة بين الفصائل أملاً منه بعودة الاقتتال من جديد لاستكمال مخططه في إنهاء الثورة.

وأدى هذا الاقتتال –حسب البيان– إلى وقوع العديد من القتلى في صفوف العسكريين والمدنيين وفق مخطط ممنهج، وطالبت "حكومة الإنقاذ" في بيانها المذكور برفع حالة التأهب في وزارة الداخلية، وتسيير الدوريات على مدار 24 ساعة، والتعاون مع لجان الأحياء للعمل على عودة الأمن والأمان في المدن والقرى والأحياء.

وأهاب بيان الحكومة بجميع الفصائل تحمل مسؤولياتهم في حماية البلد من عبث المجرمين وتجاوز كل الخلافات السابقة، والعمل بشكل مشترك بالتنسيق مع وزارة الداخلية من خلال تشكيل غرفة عمليات مشتركة تساعد في الإشراف على حركة المركبات وتنظيم عمل الحواجز في مختلف المناطق من أجل عودة الأمن والأمان إليها، وكشف المجرمين، وضرورة تعاون المدنيين مع الشرطة المدنية وأخذ الحيطة والحذر وعدم الخروج من منازلهم بعد الساعة الثامنة مساء إلا لأمر طارئ. 

وشهدت محافظة إدلب خلال اليومين الماضيين موجة اغتيالات تعد الأولى من نوعها في تاريخ المحافظة، إذ بلغ عدد ضحايا الاغتيالات 15 قتيلاً وحوالي 27 مصاباً في مناطق متفرقة من المحافظة وفي ظل فلتان أمني لم تشهده المنطقة من قبل.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(97)    هل أعجبتك المقالة (117)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي