أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يحارب المواقع الإباحية ويغض الطرف عن بيوت الدعارة

أرشيف

بين السخرية والمرارة تعامل موالو النظام مع قراره بحجب المواقع الإباحية في سوريا بعد أن أصدرت الهيئة العامة لقطاع الاتصالات تعميما على جميع مزودات خدمة الإنترنيت بذلك، حيث جرى وفق بعض المواقع والصحف الموالية حجب 160 موقعاً إباحياً حظيت بمتابعة واسعة من السوريين.
المرحبون بالقرار اعتبروا أنه جاء متاخرا كثيرا، فيما سخرت الصحفية "عفراء بيزوك" بمرارة من القرار، حيث جاء في منشور لها على "فيسبوك": (أنا مو ضد حجب هالمواقع.. بس بالأول لازم حجب التفاهة المسيطرة على أصحاب القرار بالأول).

وتابعت بيزوك: (وصحي.. الإباحية على مواقع التواصل لسى (...كلمة نابية) من مواقعكم الإباحية مستوى الهبل والوقاحة تعدى حدود اللامعقول بهالبلد.بقول تفو أو بلاها...يلا تفوووو ما بتأثر بهذه المناسبة المجيدة).

صحفي آخر اعتبر أن الحجب مضحك لأنه ياتي بشكل قسري لأن هناك طرق عديدة للدخول إلى هذه المواقع عبر كاسر البروكسي الذي يجيد السوريون التعامل معه.

أما عن أسباب المنع فهي بحسب الهيئة المذكورة: "قرار الحجب جاء نتيجة دوافع أخلاقية واجتماعية لحماية جيل الشباب، ودوافع تخص عبء الحمل الزائد على قطاع الاتصالات".

وأما ما يخص الجانب الأخلاقي فقد شهدت السنوات الأخيرة تفاقماً في عدد بيوت الدعارة وانتشارها وعلانيتها بسبب الانفلات الأمني والأخلاقي الذي ترعاه السلطات الأمنية والعسكرية التابعة للنظام، وانتشار المرتزقة والمليشيات الطائفية التي تدير عمليات الدعارة والاغتصاب علانية، وكانت دراسات وأبحاث محلية قد سربت أرقاماً مرعبة عن تفشي الدعارة في مدينة (جرمانا) حيث بلغ عدد بيوت الدعارة السرية ما يقارب 5 آلاف بيت دعارة في سابقة لم تشهدها سوريا من قبل.

وفي عودة لقرار المنع المذكور فقد ذكرت مواقع موالية أنه وبحسب موقع "أليكسا" المتخصص بتصنيف المواقع عالمياً فإن المواقع الإباحية العالمية من بين المواقع العشرين الأكثر زيارة في سوريا.

ناصر علي - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (10)

حسان

2018-04-26

طيب اذا سكروا بيوت الدعارة وين يرحن نسوان ..... ؟بدكم ياهن ينحرفوا ؟ انت شوف اي مكان فيه ضباط الجيس الفاشل تشوف بيوت الدعارة الشخصية يعني كل واحدة لحالها امر صحي للبلد وللسياحة خصوصا للسياحة الدينية بيخلصوا حج المراقد ...وبعدين شوية تمتع وفرفشة مع اولاد عماتهن مافي مشكلة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي